تركيا
Open Panel
assam logo 200

  ASSAM®

جمعية مركز المدافعين عن العدالة

للدراسات الاستراتيجية

أنت هنا:الصفحة الرئيسية»مجالس ASSAM»مجالس الدراسات الاستراتيجية»الدول الاسلامية»آسيا الوسطى»تركيا»تقرير ASDER – ASSAM في المرحلة التي وصلت اليها عملية الحل
السبت, 07 شباط/فبراير 2015 00:00

تقرير ASDER – ASSAM في المرحلة التي وصلت اليها عملية الحل مميز

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
ASSAM Çözüm Raporu ASSAM Çözüm Raporu ASSAM (R)

بيان صحفي

(Dİ MERHELEYA ASTA PÊVAJOYA ÇARESERÎYÊ DE RAPORA ASDER-ASSAM'Ê)

تقريرASDER – ASSAM في المرحلة التي وصلت اليها عملية الحل  

 

27 كانون الثاني 2015 أوسكودار / استنبول

 

ان ASDER " جمعية المدافعين عن العدالة " التي بدأت في طريقها وهي تحمل مهمة أن تكون العدالة هي الحاكمة في بلدنا وفي العالم ومعها ASSAM " مركز جمعية المدافعين عن العدالة للأبحاث الاستراتيجية " التي تقوم بالأبحاث الفكرية مركزة في هدفها بالأبحاث من أجل اجتماع العالم الاسلامي تحت ارادة واحدة و المؤسسات المطلوبة و التشريعات المناسبة من أجل الوصول الى هذه المؤسسات. حيث أننا ندعم بكل اخلاص " عملية الحل " لأننا على يقين بأنها ستجلب السلام و الأخوة و الوحدة و الازدهار و السعادة و العدالة لبلدنا و لمنطقة الجوار الجغرافي.

 

تقوم كل من الجمعيتين واعتبارا من تاريخ تأسيسها بالعمل سويا من أجل حل المشاكل الكبيرة في بلدنا وفي العالم الاسلامي, القضية الكردية و المحاولات الانفصالية بشكل يضمن وحدة البلد.

في الواقع ASDER وبتنفيذ " لوحة مقترحات الحل و تاريخ القضية الكردية حتى يومنا هذا " تقوم بتشاطر القضية و مقترحات الحل مع الجمهور.

وأيضا تشاطرت ASDER و ASSAM مع الجمهور ما تم جمعه تحت اسم " تقرير ASDER لمرحلة السلام " من خلال التثبيت الذي أقامته من خلال الهيئة الأخصائية و الحساسة التي زارت وعملت على أرض الواقع في مدن دياربكر و باتمان وماردين بتاريخ 24-26 نيسان 2013.

اعتبارا من بدء المرحلة فان العامين الفائتين شهدت الأحداث الدامية التي حدث في 6-7 تشرين الأول 2014 بذريعة كوباني, وتوقعات الأطراف المعنية بشهر آذار من عام 2015 والتي تتضمن اقتراب الانتخابات النيابية العامة و نيروز, جعل أعضاء ASDER و ASSAM أن تقول ماذا يحصل في المنطقة حيث رأينا الى الحاجة الى القيام بزيارة تثبيت جديدة في المدن الحساسة و التي تعيش مشكلة أمنية ضد الارهاب.

تم تشكيل ثلاث لجان من عشرة باحثين في بلدنا من منتسبي ASDER و ASSAM قاموا بالزيارات و اللقاءات بين تواريخ 09-22 كانون الأول 2014 في مدن هكاري وفان وشرناق ومارجدين وباتمان وأورفا ودياربكر وبعض المناطق مع المؤسسات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني والجامعات وقادة الرأي وكوادر الاحزاب السياسية وغرف التجارة و الصناعة والحرف اليدوية والنقابات العمالية وغرفة المحاميين والبلديات و التجار و ساكني المنطقة, ان التثبيتات التي تم القيام بها من خلال ثلاث هيئات الأولى المتعلقة بمناطقهم ومن ثم تم اشتراك وتوحد ثلاث هيئات تحت اسم " تقرير ASDER  و ASSAM في المرحلة التي وصلت اليها مرحلة الحل ". مثلما ستشاهدون في ملخص تقريرنا الذي سيقدم اليكم تم زيارة خمسة محافظات و سبعة مناطق وتم القيام باللقاءات و المقابلات في القضايا المحددة سابقا.

ان أعضاء ASDER و ASSAM في نهاية هذه الزيارة أصبح لهم قناعة وبيانات واضحة وصريحة بما يتعلق بمرحلة الحل. نريد أن نطلعكم على قسم مهم من تقريرنا الذي يصل مجمله الى 80 صفحة.

أريد أن أقول مسألة في المقدمة تعطي الارتياح هي أن كل شعب المنطقة / الأكراد التي يمتد لمنطقة واسعة بدأ من الاكثر اعتدالا الى الأكثر تطرفا يريدون أن يظلوا بداخل هيكل وحدوي و وصول عملية الحل الى النجاح.

للأسف في القضية التي حددناها فان القسم الاكبر الذي لم يدعم الاعمال المسلحة قبل بدء مرحلة عملية الحل وبالأخص في فترة الطوارئ وعندما كانوا تحت ضغط الدولة, ففي المناطق التي تركت للفراغ من قوات الدولة وبسرعة مع البدء في المرحلة انتقلت تحت ضغط لا هوادة فيه من منظمة الكيان الموازي للدولة.

داخل التثبيتات في المنطقة :

طلب التعليم باللغة الأم, طلب الاعتراف بالهوية الكردية, نسبة العطالة العالية ( 20 % ), تجاهل المذاهب المختلفة التي ينتمون اليها, عدم انتهاء الاعمال العدلية في محاكم الدولة لفترات طويلة, حل المسائل الأبسط العائدة للأفراد في محاكم المنظمة, قيام المنظمة ببناء لجان أمنية ودوائر الضرائب, عدم استخدام الحقوق الأساسية, عدم الأمان في الجسد و المال أمام المنظمة المسلحة, الشبان اللذين تم تدريبهم لمدة 20 يوم بوعود اعطائهم وظائف في كوادر الدولة تم سحبهم الى الكيان الموازي, توظيف أشخاص في المنطقة في الادارة المدنية و العسكرية و الشرطة و المعلمين و الحكوميين ورجال الدين من عديمي التجربة  غريب عن قيم سكان المنطقة عاجز لا يمكنه انشاء اتصال و تواصل مع السكان بلسان المنطقة, توظيف رجال دين في المنطقة ليس ليه معرفة باللغة الكردية وفقه المذهب الشافعي, عدم دعم المدارس الدينية من قبل الدولة والتي هي بمثابة العمود في الوسط وبقاء المنطقة على قدميها, جعل BDP المخاطب الوحيد من قبل الدولة للمشاكل مثل ابعاد PKK, وبرزت قضايا مهمة ينبغي حلّها في منظقة سروج في فترة زمنية ليست ببعيدة.

مع التثبيتات في تقرير ASDER  و ASSAM  تحتوي أيضا على الاقتراحات والقناعات الموجهه للحل.

مقترحاتنا التي تتطلب نغيرات جذرية أريد الافادة بها تحت عنوانين رئيسين

  • ما سيتم تطبيقه في المرحلة التشريعية
  • ما سيتم تطبيقه الآن

القضايا الهامة التي ينبغي حلها في المرحلة التشريعية لأبعد وقت:

ينبغي الاعتراف بالهوية الكردية:

ان مواطنيينا اللذين لا ينتمون الى العرق التركي و تشكل شعور عند الاكراد بعدم الانتماء للدولة ومن أجل التطور فان المادة 66 من دستور عام 1982 " ان كل من يرتبط بالمواطنة للجمهورية التركية يقال له تركي دون النظر للاختلافات الدينية و العرقية " بدلا منهاعندما يتم الافادة بما يشابهه " المواطنة حق أساسي وفقا للمبادئ المنصنص عليها في القانون فان كل من لديه هذه الحالة يعتبر مواطن الجمهورية التركية " سيكون أكثر شمولا و موحد.

الى جانب ذلك ينبغي ادراج " الاكراد في الخارج وفي المجتمعات المسلمة" تحت الحماية دولة الجمهورية التركية, مثل " مجتمعات القرابة للاتراك في الخارج ", من حيث المبدأ ينبغي تبني وتطبيق هذه المسألة في السياسة الخارجية.

ينبغي اعطاء حق التعلم باللغة الأم

ان اللغة هي قيمة موحدة للأمة فمن أجل الجماعات العرقية المختلفة لذلك ينبغي أن يكون حق الدولة للمواطنين على قدم المساواة, ينبغي امكانية الحياة باستخدام ثقافته و لغته.

ينبغي أن تكون اللغة التركية اللغة الرسمية في مؤسسات الدولة و العلاقات الدولية, لكن ينبغي الحماية الدستورية والفرصة و الحرية للأكراد و للمجموعات العرقية الاخرى بالتحدث بلغتهم و تطويرها و التعلم بلغتهم.

ينبغي أن تدرج تطوير اللغة الكردية في برنامج ثقافة الدولة.

ينبغي توفير لمن يطلب من المواطنين الاكراد حق التعلم بلغتهم في مدارس الدولة الرسمية بحيث تكون اللغة الثانية هي اللغة التركية.

ينبغي ادراج اللغة الكردية كلغة ثانية في مدارس الدولة التي يكون فيها التعلم باللغة التركية.

ينبغي ادراج نظام الولايات

ينبغي تنظيم الكوادر الاقليمية للجمهورية التركية و التنظيم من جديد لشكل ادارة الدولة. هذا النظام سيلبي متطلبات الحكم الذاتي للأكراد وللمجموعات العرقية الاخرى, كما ستشكل في زيادة شعور الانتماء و الارتباط بالدولة.

ان كل وزارة بامكانها ادارة و ايفاد بشكل كاف من ستة – عشرة وحدات مرتبطة بها. حيث لا يمكن ادارة 81 ولاية من المركز. فمن أجل حماية الجيدة لادارة المركز لبلدنا ولمصالح البلدان الأخرى ومن أجل تثبيت الاحتياجات المحلية من قريب ينبغي تشكيل نظام الولايات مع الأخذ بغين الاعتبار الشروط الجغرافية و الاقتصاديةو الاجتماعية و العرقية.

حكام الولايات ينبغي اختيارهم بالانتخاب, وان يكون من المركز العدالة و الامن الداخلي و الدفاع و الشؤون الخارجية, ومجال الفعاليات الاخرى للدولة ينبغي ادارتها من قبل الولايات في مناطقهم.

ينبغي اضافة نجم الى شارة رئاسة الجمهورية

ان الأكراد هي المجموعة العرقية الاكبر التي تأتي بعد الاتراك في دولة الجمهورية التركية. في شارة رئاسة الجمهورية يوجد في رمز 16 دولة تركية. فان دولة السلالة الأيوبية هي دولة تذكر بالخير و الافتخار عند الاكراد و المسلمون السنة. ان شارة دولة السلالة الأيوبية مع شارة 16 دولة تركية معا في شارة رئاسة الجمهورية حيث ينبغي الاضافة لتصبح 17 نجمة, مثلما يزيد شعور الأكراد في الانتماء على دولة الجمهورية التركية, وهذا سيكون حاجز امام تحريك مواطنينا من الخارج. وهذا ما سيليق و يناسب شارة رئاسة الجمهورية.

القضايا التي ينبغي وضعها في التطبيق مباشرة:

ينبغي توفير الأمن في الادارة العامة

ينبغي تقوية ودعم نوعية وكمية القوات الامنية في المحافضات و المناطق التي يكون فيها تأثير KCK المشكل للكيان الموازي للدولة وعلى رأسها هكاري و شرناق.

ينبغي توسيع نظام العدالة من دون اعطاء فرصة للقضاء الموازي.

من أجل انزال عناصر التنظيم من الجبل في حال ستعمل مؤسسة العفو ( هناك حاجة اليها ) هذا الموضوع ينبغي أن يعلن مسبقا. لكن ينبغي الاعلام لكل من حمل سلاح بأي شكل من الأشكل أو حصل على دورة تدريب في السلاح لأعضاء ومناصري المنظمة عدم اعطاءه وظيفة في السلطة الشرعية في الأمن و السلامة و الجيش و البيروقراطيين. اضافة الى ذلك ينبغي أن يتم بيان أنه من قام بوظائف في كوادر منظمة PKK و KCK  لن يأخذ وظائف الأحزاب السياسية التي تنشأ على أرضية مشروعة أو في انشاءها. ان المسلحين من تلك المجموعات ينبيغ توفير امكانية الاعمال في التنمية الاقتصادية وتشجيعها من قبل الدولة. في نهاية المرحلة حين التواجد في وعود الاخذ ووضع حاجز لعدم خداع الناس الأبراء في المنطقة في الهياكل الموازية ضد الدولة ة الغير مشروعة.

اجتماعات مجلس الوزراء ينبغي القيام بها في أوقات مناسبة في محافظات حساسة:

الرصد و المراقبة هو عبارة عن مبدأ ادارة مهم. فمن أجل الانقسامات العرقية يمكن الادارة بشكل مؤثر للقضايا الحساسة والتي تؤدي الى تحريك محافظاتنا كالاستثمار و المشاريع و النظام العام والاوضاع الامنية وذلك بانشاء مقرات محلية للاحتصاصيين و اللذين لهم صلاحيات. مركز الثقل هو اجتماع كل القوى او ما يشملها في المكان الحساس وفي زمانه. ينبغي على وزرائنا تطبيق ادارة الحل في الادارات المحلية للقضايا الحساسة في المحافظات الحساسة ( مثلما قام وزير الطاقة تنار يلدز بانشاء مقره في الحوادث التي حصلت في منطقة سوما و ارمانيك ), ينبغي القيام باجتماع مجلس الوزراء بشكل دوري في المحافظات الحساسة.

ينبغي أخذ امكانيات الدولة جميعا

ليس كافيا أن يتم أخذ BDP / PKK   فقط كمخاطب:

نجاح هذه العملية و المرحلة ينبغي شرح ما تم فعله وما الذي بالامكان فعله للشعب, ينبغي ضمان مشاركة الشعب بعملية الحل ومن أجل وضع حاجز لعدم بقاء الشعب تحت ضغط كوادر المدينة و الجبل للمنظمة الارهابية استغلاله للنجاحات التي كانت من قبل الدولة, لذلك ينبغي أن يكون المخاطب في مرحلة وعملية الحل من قبل الدولة منظمات المجتمع المدني و المنظمات المهنية وقادة الرأي.

ينبغي تدريب موظفي القطاع العام ممن استوعبوا قيم أناس المنطقة.

ينبغي أن يكون في وئام و تكيف دينيا و ثقافيا مع أناس المنطقة, ممن أثبت جدارته في مناطق أخرى وحاليا في مرحلة التقدم, خضع لدورة باللغة و الثقافة الكردية العرف و العادات و التقاليد, وأن يكون صاحب شعور بأن مستقبل دولتنا هو تماسك الترك – الكرد وامكانية الاعتراف القانوني بحق المواطنة المتساوية مثل الوالي و القائم بالمقام و القضاة و النائب العام و الضباط وصف الضباط ومنتسبي الأمن و المدرسين و المفتي و الأئمة موظفي القطاع العام وينبغي القيام باختيارهم بعناية و تعيينهم.

ينبغي القيام بحملة التعليم:

في بعض المحافظات و المناطق انخفض عدد الطلاب المداومين في المرحلتين الابتدائية و الوسطى الى أقل من 50% من الموجودين في المدارس. 25% من الكادر التعليمي يؤكد خدمته لللمنظمة ومنهم من لم تكن وظيفته الأصلية التعليم حيث يتم استخدام مقابل المال من مجموعات المهن, حيث أن ما ياقرب كل المعينين هم من المدرسين المتدربين. بامكاننا القول بأن الجيل ليس في أيدي أمينة في عصر التعليم عند التفكير بأنصار الجماعة الموازية أيضا.

باتخاذ التدابير الأمنية الكافية وتوفير التشجيع المادي و المعنوي و القضاء على النواقص مؤسسات التعليم بجلب المعلمين المثاليين.

ينبغي تطوير التعليمية في المنطقة بالذات بالأنشطة المشجعة. واضافة اللغة الكردية ومواضيع مثل دروس التاريخ الثقافة.

بالاضافى الى ذلك لكي لا يكون ضرر في القيام بالتعليم العالي ينبغي اعطاء التعليم الديني وزنا لكي يكون مانعا للالتقاء بالتعليم المهني و الارهاب.

يجب تطبيق عامل الحرمان في نسب مناسبة في امتحانات القبول في التعليم العالي.

ينبغي زيادة الفرص و الامكانيات الاقتصادية:

من خلال زيادة التشجيع و الفرص في الاستثمارات الصناعية الصغيرة التي تعطي فرص العمل و المناجم الأرضية و مصائد الأسماك و الثروة الحيوانية, انشاء و استخدام المناطق الغير مطلوبة بأيدي الدولة وفتح البحث في المناطق الملغومة وترك التجارة الحرة الحدودية, ينبغي اخفاض العطالة عن العمل الى 5% كأعلى حد ووضع حد للهجرة الى الغرب بسبب الصعوبات المادية للناس و يكونوا من مصادر المنظمات الارهابية.

ينبغي اعتماد أهمية هذه المسألة من الغربيين في بلدنا:

ينبغي على جامعتاتنا و المؤسسات التعليمية و منظمات المجتمع المدني  و المنظمات المهنية و الوحدات الادارية المحلية و الاقليمية و الجماعات و قادات الرأي و الفرق الفكرية وعالمنا الفني ومؤسسات النشر و الاعلام باعلانهم حملات و التعبئة العامة في مبادرات دعم حكومتنا على الطريق الصحيح بالفعاليات و الانشطة المفتوحة / المغلقة مثل الندوات و اللوحات و الحلقات الدرسية و الاجاماعات و المظاهرات.

يتطلب القيام بهذه الفعاليات التي حتى التلفظ بها صعب الانصاف و الحكمة و الشجاعة و الثبات و الصبر و المهارة. لكن يمبغي أن يكونوا ادريي من يحل المشكلة ضمن صف الاداريين العادلين. ستكون دعواتنا وجهودنا الفعلية مع الاداريين العادلين.

أود أن يفضي و يكون " تقرير ASDER  و ASSAM في المرحلة التي وصلت اليها مرحلة الحل " خدمة خيّرة. 

   عدنان تانريفيردي

جنرال متقاعد

رئيس مجلس ادارة ASSAM

ASDERوالرئيس الفخري لـ   

 

الملحقات:

Çözüm Sürecinin Ulaştığı Aşamada ASDER-ASSAM Raporu (2015)

  

 

وسائط

تحميل المرفقات :
قراءة 3710 مرات آخر تعديل على السبت, 07 شباط/فبراير 2015 10:57
الدخول للتعليق

مجالس البحوث الاستراتيجية

مجلة ASSAM

ASSAM مجلة التحكيم الدولية
(ASSAM - UHAD)
Subscribe in a reader Facebook'ta Takip Edin Google+ Twitter'da Takip Edin Bülten Aboneliğinizi Yönetin

تسجيل الدخول

Address: Marmara Mahallesi Hurriyet Bulvari No:110/H Beylikdüzü / İstanbul / 34524 / Turkey
Tel: +90 555 000 58 00 email: info @ assam . org . tr