الأخبار
Open Panel
assam logo 200

  ASSAM®

جمعية مركز المدافعين عن العدالة

للدراسات الاستراتيجية

أنت هنا:الصفحة الرئيسية»مجالس ASSAM»هيئة التحرير»الأخبار»عملية إدلب على وشك البدء
الثلاثاء, 04 شباط/فبراير 2020 00:00

عملية إدلب على وشك البدء

كتبه  Vehbi Kara
قيم الموضوع
(0 أصوات)

تم عقد اتفاق بين روسيا وتركيا 17 سبتمبر/أيلول 2018 وتم رسم حدود "المنطقة منزوعة السلاح" في إدلب، المنطقة الأخيرة التي بقيت في أيدي المعارضين السوريين.

في نطاق اجتماعات أستانا، تم التخطيط لتأسيس 12 نقطة مراقبة للجيش التركي في إدلب.الى جانب ذلك، بعد عقد القمة في طهران بين إيران وروسيا وتركيا تمركز جنودنا في هذه النقاط.

تم قبول على أن تكون المنطقة الآمنة تحت مسؤولية الشرطة العسكرية الروسية والتركية وعدم ضم إيران وقوات النظام والميليشيات الشيعية في المنطقة الخالية السلاح التي ستنشأ في إدلب.لكن لا روسيا ولا إيران ولا قوات النظام التزمت لهذا الاتفاق.

من أجل ألا تواجه تركيا الولايات المتحدة وروسيا في آن واحد اضطرت أن تتجاهل تجاوزات القوات النظام واختراقه للاتفاقية وسيطرته على بعض الأماكن. لأن "عملية نبع السلام" كانت قد بدأت وقصفت في هذه العملية قوات PYD / PKK المدعومة من الولايات المتحدة.انتهت المرحلة الأولى من العملية بنجاح، حيث تم تطهير منطقة بعمق 32 كيلومترًا من حدودنا من الإرهابيين إلى جانب مدينتي تل أبيض ورأس العين.

كما أثر مؤتمر ليبيا في برلين على العمليات في سوريا. الى جانب ذلك العملية التي أجرتها تركياضد الولايات المتحدة الأمريكية في مواجه قوات الـ PYD/PKK، ربما كانت تفشل هذه العملية التي هي في ثلاث خطوط وأربعة جبهات. في الواقع، بدأت روسيا وإيران وقوات النظام، مستغليين هذه الفرصة، في التقدم من خلال انتهاك حدود المنطقة خالية الصراع في أغسطس/آب وديسمبر/ كانون الأول2019، واستولت على مدينة معرة النعمان في يناير/كانون الثاني 2020.

هذه انتهاكات للإتفاق أسفرت الآلاف من اللاجئين إلى النزوح باتجاه الحدود مع تركيا. لكن، بحسب تصريح وزير الدفاع الروسي شويغو، ماكان سيتم تنظيم أي عملية عسكرية في إدلب.ولكن كما قال الرئيس أردوغان، فإن روسيا لم تطبق إلتزامات الاتفاقية.

ولكن مع شهر شباط، أنجزت تركيا الاستعدادات اللازمة في ليبيا واتخذت موقفا قويا ضد قوات حفتر.الآن وصلت إلى نقطة حيث يمكنها أن تبدأ العملية ضد روسيا وإيران وقوات النظام في منطقة غرب الفرات في سوريا.في غضون ذلك، تم التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية بشأن سوريا، على الأقل في غرب الفرات، وتم الحصول على دعم غير المباشر من الولايات المتحدة الامركية.

تركيا لعبت الكروت المفتوحة كما في عملية درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام حيث استخدمت القوة العسكرية بدون التأخير بعد التحذيرات الدبلوماسية. وتم حدوث شبيه هذه الحالة في ادلب.

أولاً، تم نقل القوات إلى منطقة العمليات، ثم تم اعلان أعلى مستوى من البيانات الدبلوماسية، وفي المرحلة الثالثة كانت تتم تنفيذ العملية مع الجيش السوري الوطني. والآن في ادلب أصبحت أول المرحلتين في الخلف وحان وقت بدأ العملية في إدلب. لهذا الغرض، الوحدات العسكرية على الاستعداد لبدأ العملية في بلدة سراقب على الطريق السريع M-5.

تختلف هذه العمليات أيضًا عن العمليات السابقة. لأن نقطتي المراقبة 8 و9 في منطقتي مورك وسورمان محاصراتان من قبِل قوات النظام.من الواضح أنه يمكن مهاجمة هذه النقاط خلال العملية.لهذا السبب، يقع على عاتق عناصر القوات الجوية مهمة كبيرة ويتم الاستعداد لمعاقبة الهجمات التي سيتم تنفيذها بأكثر الطرق فعالية ومؤثرة.

بدء تضارب المصالح بين إيران وروسيا في سوريا أصبح واضحاً الآن.إن الوضع في إيران غير واضح الذي تم تشويه صورتها بعد اغتيال قاسم السليماني من قِبل الولايات المتحدة في تشرين الثاني / نوفمبر. بعد التهديدات المذلة الأمريكية وضعت ايران في موقف محرج أمام شعبها، وأصبحت في وضع صعب للغاية. من جهة تعاني من الضغط الاقتصادي ومن الناحية الساسية هي تحت تهديد الحرية التي يطالبها شعب ايران. لذلك غير متوقع من ايران أن تشارك في عملية عسكرية بشكل فعال على المدى القصيرفي سوريا.

لكن، يمكن أن يؤدي الوضع في الميدان إلى نتائج مختلفة للغاية.للحصول على نتائج النجاح يعتمد ذلك على مدى الاستعدادات العسكرية وتححق اذا كانت المعدات والتجهيزات العسكرية الكافية.

بالطبع، المعنويات هي واحدة من أهم العناصر كما هو الحال دائمًا.ستؤثر النتائج الناجحة للجيش السوري الوطني في إدلب ومستقبل سوريا. نتمنى النجاح للجيش السوري الوطني مع جيشنا البطل وندعوا الله أن ينصرهم. والسلام......

منقول:  https://www.yeniakit.com.tr/yazarlar/vehbi-kara/idlib-operasyonu-baslamak-uzere-31202.html

قراءة 181 مرات آخر تعديل على الخميس, 09 نيسان/أبريل 2020 18:15
الدخول للتعليق
Subscribe in a reader Facebook'ta Takip Edin Google+ Twitter'da Takip Edin Bülten Aboneliğinizi Yönetin

تسجيل الدخول

Address: Marmara Mahallesi Hurriyet Bulvari No:110/H Beylikdüzü / İstanbul / 34524 / Turkey
Tel: +90 555 000 58 00 email: info @ assam . org . tr