بنين
Open Panel
assam logo 200

  ASSAM®

جمعية مركز المدافعين عن العدالة

للدراسات الاستراتيجية

قيم الموضوع
(1 تصويت)

الأرمن ان حالة التكيف التي كانت اعتبارا من الحقبة السلجوقية العظمى منذ عام 1890 تحولت الى حالة فتنة. بعد الحرب العثمانية الروسية في أعوام 1877 – 78 قامت روسيا في البدء بتحريض الأرمن بهدف احتلال بعض المدن المتواجدة في شمال – شرق الأناضول ضد العثمانيين. وكانت في تلك الفترة تقوم بتنظيم الكاثوليك في فرنسا. وعلاوة على ذلك كانت انكلترا قد بدأت بدعاية البروتستانتية على الأرمن, وفي هذه الأثناء بدأ التطعيم بالمشاعر الانفصالية. قاموا في عام 1888 بمحاولة فاشلة في مدينة فان, وفي النهاية تمكنوا من النجاح في اظهار تمرد في مدينة ارزروم في عام 1890. وفي نفس العام قام الأرمن الانفصاليون في استنبول بقتل بعض الأرمن المؤيدون للدولة العثمانية[13]. ومن خلال التحريض الذي كان من قبل فرنسا و انكلترا و روسيا فان تلك الفتنة حولت الأرمن الى أعداء بين بعضهم البعض وفق المذاهب الكاثوليك و و الأرثوذكسية و الرسولية .

الثلاثاء, 23 حزيران/يونيو 2015 00:00

الجندي و القيم المعنوية (2نيسان2015)

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الجيوش ينبغي أن تكون متدينة

( 02 نيسان 2015 )

1-      ينبغي أن يكون الجندي متدينا

 بين المهن لا توجد مهنة مثل مهنة العسكرية لأنه ينبغي عليه أن ينفذ وظيفته و مهمته وإن كان ذلك على حساب حياته.

 ان من لا يؤمن بالشهادة ولا يفكر بما بعد الموت ,والانسان الذي لايؤمن بما سيفوز به من الجنة و الحياة الأبدية مقابل التضحية بحياته من أجل الوطن وقيم الدولة المادية و المعنوية ومن أجل الدين و الامة. هل يمكن أن يفدي بحياته في المعركة من اجل القيام بمهمته ووظيفته ؟

 ان الانسان الذي لا يملك مشاعر الاسلام ومن لا يعرف حكم الشهادة ولا يوجد فيه شعور الايمان بالآخرة, هل له أن يعد من أجل التضحية بحياته بكل محبة ؟

 مما لا شك فيه بأن الانسان الذي لا يمكنه تخيل الموت سيكون محروم من القوة المعنوية التي ستزيد أضعاف مضاعفة لقوته المادية ضد الأخطار التي ستهدد حياته.

 ان المهنة العسكرية من جانب المسؤوليات التي يتحملها, بامكاننا ان نقول بأنها تأتي على رأس المهن التي ينبغي ان يكون منتسبيها من المتدينين.

 من اجل اتمام المهمة في الظروف الاستثنائية في الحرب و من أجل ان يكون صاحب للقوة المعنوية التي يحتاجها, بغض النظر عن الانتماء الديني يجب أن يكون جنود الدولة من المتدينين.

قيم الموضوع
(1 تصويت)

ينبغي أن لا ننسى حقيقة و امكانية تطبيق كلمة أردوغان في دافوس " دقيقة واحدة ", التي كان لها تأثير أكبر من كلمة الرئيس السابق للجمهورية الايرانية أحمدي نجاة " بأننا سنمسح اسرائيل من على الخريطة ", وكانت كلمته " العالم أكبر من الخمسة " التي كان لها تأثير اكبر من شعار " تصفية الأمم المتحدة, ازالة حلف شمال الاطلسي ". 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

لايمكنني استيعابه لأنني مسلم

يتم انشاء الحالات وفق ادارك الامبرالية العالمية:

في حال سنقوم بتفصيل المفهوم قليلاÖ الادراك: هي مجموع الأعمال المقامة تحت اسم التأثير على اقناع خيارات الناس والتي تعطى بلا تفكير. أما القضية : هي الأسباب التي استندت بعض الاحداث اليها أو النتائج التي حصلت عن طريق تلك الأسباب, في الواقع تعني هي جوانب الحقيقة و الحادث نفسه.

مثلما كان تاريخيا فان الدول التي تدعي السيادة قاموا بانشاء الواقعات وفقا للادراك. أخيرا ينبغي قراءة الهجوم الذي تم في فرنسا على شارلي هيبدو على أنها عملية مصممة. هذا الحدث كانت الرسالة المراد اعطائها الى ادارة فرنسا أولا و الثانية المجتمع الغربي الذي لديه القدرة على التحول الى الاسلام, وكنتيجة لكل مسلمي العالم.

كما هو معروف تسارع الاعتراف بدولة فلسطين في أوروبا. أولا السويد ومن بعدها المملكة المتحدة و اسبانيا و ايرلندا آخرها كانت فرنسا التي دعت الحكومة من خلال البرلمان بالاعتراف بدولة فلسطين.

 

قيم الموضوع
(1 تصويت)

مقدمة

في مقالتي بعنوان " علم النفس الاجتماعي و مشكلة الادارة التي لم تتغير في العراق و سوريا " وبأخذ العراق مثالا فانه في الشرق الاوسط مصدر الشدة / العنف من الهيمنة المحلية و المحتل, وقلنا بأن شرط المظلومين " الطريق الوحيد العنف ". وقد ركزنا اهتمامنا على التكوين و الهيكلية الاجتماعية – النفسية في الشرق الأوسط.

قبل فترة قريبة في فرنسا سمعنا عن الهجوم الدموي الذي نُفذ على مركز مجلة شارلي هيبدو الذي قامت بالرسوم المسيئة للرسول محمد ( صلى الله عليه و سلم ). وفقا لأحدث مفاهيم الحداثة كان التصور في الغرب كما يلي : " حرية التعبير العلمانية " المظلومة في مواجهة " الارهابيين المسلمين " الظالمين. أما في العالم الاسلامي حتى لو كان العدد قليل هناك من كان ينظر بعين التقدير للمهاجمين.

من جهة تعني الاساءة للمقدسات تحت اسم حرية التعبير. ومن جهة اخرى القيام بالارهاب بشكل جريمة باسم الدفاع عن المقدسات. هذا الحدث في نطاق هذا الموضوع سيكون بشكل متمم لمقالتي السابقة لكن هذه المرة تتطلب من الغرب تكوين و هيكلية اجتماعية – نفسية جديدة.

قيم الموضوع
(1 تصويت)

ان مؤسسات المسلمين الجديدة في أوروبا المستوحاة من جليز كيبل من الغذاء الحلال و العمل و وصولا الى المؤسسات التعليمية و المالية ومشاهدتها على أنها وسيلة لانتشار الاسلام في العالم فهناك فريق معادي يطور هذا الخطاب و الخوف. المثال الاوضح لهذاحركةPEGIDA ((Patriotische Europäer gegen die Islamisierung des Abendlandes وتعني " الوطنيين الأوروبيين ضد أسلمة الغرب " والمستند الى الجدوى وبحث منذ فترة بعيدة. مثلما يفهم من الاسم فان الحركة أكثر من هيكل يعتمد على العرق فهي مثال مباشر لعداء الاسلام.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

انتصار السلطان محمد ألب أرسلان وبعض الدول الاسلامية

                           [ الثلاثاء 9 كانون الاول 2014 – 16 سفر 1436 ]

                                 البروفسور الدكتور رمضان أيوالي

عضو الهيئة التدريسية كلية الشريعة جامعة مرمرة

 

كان هناك العديد من الانتصارات في التاريخ التركي – الاسلامي. ففي تاريخ 26 آب / أغسطس 1071 في شرق الأناضول في سهل ملاذكرد حصلت " معركة ملاذكرد " بين السلطان السلجوقي العظيم ألب أرسلان وقوات الامبراطورية البيزنطية بقيادة رومانوس ديوجين, وكانت أحد أكبر الانتصارات في التاريخ التركي – الاسلامي. ان الأتراك اللذين فتحوا أبواب الأناضول من خلال حرب السلاجقة مع البيزنطيين فقد كانت لها أهمية كبيرة من الناحية و النتائج الدينية و الوطنية و السياسية و العسكرية.

بعد الانتصار في معركة ملاذكرد فانه في فترة خمسة عشر عاما فقط انتقل كل تراب الاناضول الى يد الأتراك. من هذا الجانب فان الانتصار في معركة ملاذكرد كانت نقطة تحول حاسمة و مهمة في التاريخ التركي و العالم.

الأربعاء, 01 نيسان/أبريل 2015 00:00

لآلئ فيدان أوكان

كتبه
قيم الموضوع
(1 تصويت)

يبدو أن الشاب فيدل أوكان يندهش عندما يرى أمامه أحد الجنرالات. حيث تداخلات وتباينت الآراء و الأفكار معا. لأن الشخص إما يعلن أفكاره للقارئ أو يقوم بنقل أفكار الغير للآخرين. ان فيديل أوكان لم يتمكن من البقاء خلف التصريح التي قام به ضد القوات المسلحة التركية. ان البدء بالتصريحات التي قام به أوكان بأن القوات المسلحة التركية بعيدة عن الكيان الموازي حتى أنها في داخل مواجهة كانت حالة مثيرة للاهتمام.

 

الجمعة, 27 آذار/مارس 2015 00:00

نواقص الحكومة في عملية السلام

كتبه
قيم الموضوع
(1 تصويت)

النهج الشجاع المنتظر من الحكومة في مرحلة الحل

بامكاننا التحدث كثيرا عن الأخطاء أو النواقص التي حصلت في مرحلة الحل لكن يجب أن لا نتجاهل بأن هذه الاخطاء من طبيعة العمل. لأنه ينبغي القبول بأن الدولة ولأول مرة تأخذ قرار بحل القضية الكردية. حيث حدث من قبل بعض المحاولات. حيث كانت بعض التصريحات لتورغوت اوزال و حكومتي دميرال و انينونو وحمومة تانسو جيلار. ومع ذلك للمرة الأولى هناك حكومة لديها وجهة نظر حل شامل. حيث تحاول بطبيعتها بطريقة جديدة. حيث هذا يأتي معها بعض الأخطاء و المخاطر. في الحالات المماثلة قد شهدت نفس الامور في الدول التي شهدت حل المسائل العرقية. انكلترا -ايرلندا, اسبانيا – الباسك, كندا – كيبك, وغيرها عاشتها في محاولات الحل.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

تم تقديم بيان في الندوة العالمية الأولى بعنوان " العلوية من الماضي إلى الحاضر" التي نظمتها جامعة بينغول في الفترة 05-03 اكتوبر/ تشرين الأول 2013. سوف يتم نشره عند طباعة كتاب الورقات البحثية بالكامل ولذلك تم تقديم ملخص هذا البيان لقرّاء ASSAM . ويمكنكم الوصول للكتاب من الرابط التاليwww.alifuatgokce.com/makaleler.html

في البيان الرسمي، سنقدم توضيحاً لمفهوم سيدنا علي رضي الله عنه للعدالة والإدارة وإدارة الدولة في الإسلام بإعطاء أمثله من القران الكريم والأحاديث النبوية الشريفة وتطبيقات سيدنا علي رضي الله عنه.

العناصر الضرورية للتمكن من تشكيل الدولة: الإنسان، الأرض والسيادة(السُلطة). ظهرت الدولة وفقاً للإحتياجات البشرية. ولتلبية إحتياجاتهم تعلم البشر اعتباراً من مرحلة الصيد والجمع التضامن والمشاركة، ونتيجة لهذه الظروف اضطروا للعيش مع بعضم البعض وبالتزامن مع ذلك تعلموا الصراع فيما بينهم أيضاً. وذكر ابن خلدون أن البشر مخلوقات اجتماعية ومضطرون للعيش في مجتمع مع بعضهم معاً. من بين الأسباب التي تدفع الإنسان للعيش ضمن مجتمع مفهوم الأمن والإقتصاد، وضح ابن خلدون على مفاهيم التضامن من أجل القدرة للدفاع عن النفس والتعاون لأن الإنسان لن يستطيع إيفاء طلباته المتنوعه بنفسه. وبالتالي فإن الإنسان هو العنصر الأكثر أهمية في تشيكل الدولة.

Subscribe in a reader Facebook'ta Takip Edin Google+ Twitter'da Takip Edin Bülten Aboneliğinizi Yönetin

تسجيل الدخول

Address: Marmara Mahallesi Hurriyet Bulvari No:110/H Beylikdüzü / İstanbul / 34524 / Turkey
Tel: +90 555 000 58 00 email: info @ assam . org . tr