السبت, 18 كانون2/يناير 2020 00:00

هل ارتكبت ASSAM جريمة؟

كتبه
قيم الموضوع
(1 تصويت)
ASRİKA Model Anayasa Taslağı ASRİKA Model Anayasa Taslağı www.assam.org.tr

منظمات المجتمع المدني، غير منظمات الدولة، هي منظمات قانونية ودستورية تطوعية وغير ربحية يتم إنشاؤها لتحقيق بعض مصالح المجتمع والدول.لقد بدأت هذه المنظمات تلعب دوراً هاماً في توجيه قرارات الدول والمجتمعات التي اكتسبت أهمية على الساحة الوطنية والدولية في السنوات الأخيرة.

المنظمات غير الحكومية المدنية ملتزمة بالقوانين الوطنية والدولية وهو التنظيم الذي تسمح لها هذه القوانين، يستخدمون الحقوق الأساسية مثل التعبير عن الأفكار والتجمع والتظاهر في نطاق أغراض التأسيس؛ يحاولون الوصول إلى أهدافهم المشروعة من خلال القيام بأنشطة مثل الإعلام والبحث والإبلاغ وتقديم التقارير وتنظيم المؤتمرات والإقناع وجذب الانتباه وتوفير تدفق المعلومات وسائل الإعلام.

تم إنشاء ASSAM في نطاق الدستور والقوانين باستخدام هذا الحق العالمي في التنظيم، وأحد أهدافه كما يلي:

 

’"إجراء دراسات فكرية لإنشاء دراسات استخباراتية استراتيجية لكل من الدول الإسلامية وإجراء تقييمات فردية ومشتركة للتهديدات الداخلية والخارجية، وتحديد مبادئ الخطط الأمنية الداخلية والخارجية. وتنفيذ الأعمال الفكرية التي تضمن تأسيس المؤسسات اللازمة للتجمع في ظل الإرادة المشتركة، وتنظيم أسس ومبادئ هذه المؤسسات وتطويرها".

الهدف النهائي المطلوب تحقيقه في نهاية هذه الدراسات هو أنه لا يمكن لأي مواطن في دولة إسلامية أن يرفضه،

"ازدهار الأمم الإسلامية وبقاء الدول التي أسسوها وإحلال السلام في العالم وهيمنة العدل، التخلص من تشتت الدول الإسلامية في يومناهذا والقيام بدور نشط في المشهد السياسي العالمي (كقوة عظمى) في إطار قواعد القوانين الدولية".

 

تقوم البلدان والمجتمعات في جميع أنحاء العالم بإنشاء أو الانضمام إلى عدد من وحدات أو المنظمات أو تأسيس منظمات أو المنظمات المؤسسة، للشعور بالقوة والأمان والعيش في الحياة تليق بكرامة الإنسان وتطوير ذاتهم في الجوانب الاقتصادية والسياسية والإدارية والعسكرية.

ASSAM ،تحاول تنظيم المؤتمرات ومجموعات العمل في نطاق حق التعبير الدستوري وحرية التعبير بمشاركة الأشخاص والمنظمات والمؤسسات وممثلي البلدان المعنية. بما يتماشى مع هدف تأسيسها، في نطاق البحث وخلق إمكانيات إنشاء نموذج البنية الفوقية التي يمكن إنشاؤها بالتعاون مع الدول الإسلامية، بما في ذلك دولتنا.

 

مسودة دستورنا النموذجي للكونفدرالية[i]، والتي لاقت صدى من قِبل بعض الأشخاص الذين يعارضون كل شيء إسلامي في هذه الأيام. تم وضع أول هدف الرئيسي في مؤتمر ASSAM الدولي الأول للوحدة الإسلامية[ii] في عام 2017. باسم "أساليب الإدارة من الماضي إلى المستقبل" ألقت صدى ولكن كما تعلمون مدة الصدى تظهر المسافات...

ولا نستطيع من دون أن نقول: يا أخي لا يمكن أن تكونوا بقدر هذه المسافة.

لقد وصل للتو الصدى الأول بعد مدة لأكثر من عامين. الآن، ماذا يجب أن تقول لهم صباح الخير مثلا! إذا كان هذا هو الحال، حتى يتلقوا الإجابات التي نقدمها الآن، ثم يقرؤوها ويهضموها ويتم إدراكها وبعد ذلك يقومون بإنتاج إجابات جديدة اذا استغرقت الأمر3 سنوات أخرى.....هذا يسبب القلق بطبيعة البشرية من أنه لا يتم الوصول إلى نقطة مشتركة في هذه الشكل... بالمناسبة، هناك أيضًا هذه الخصوص؛ نحن قلقون أثناء عملية الصدى بسبب بعد مسافاتهم من أنهم سيستمرون في مضغ نفس الأشياء مثل مضغ العلكة، وغالبًا ما سيحاولون وضعها أمامنا مثل صحن الأرز.

في غضون ذلك، سنكون قد قطعنا شوطًا بعيدًا. الأفضل استمروا في مراقبتنا. دعونا نعود إلى موضوعنا.

هناك أوهام الذوات الذي جاءت لهم التغطية متأخراً يقولون مثل. "يجب إغلاق هذه الجمعية"، "ألا تراقب وزارة الداخلية لوائحهم؟ "نعم يا سيدي، تقوم الوزارة بالتفتيش وإذا لزم الأمر فإننا نأخذ الآراء القانونية من وحدات المعنية من أجل مطابقة اللوائح لقوانين دولتنا والتشريعات ذات الصلة.

في المادة 10 من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، وبلدنا طرف فيها (تقبلها)، "حق التمتع بحرية الرأي والتعبير"، ويتضمن حكم في المادة الحادية عشر بعنوان الحرية تأسيس الجمعيات والاجتماعات “لكل شخص الحق في عقد اجتماعات لا تخل بالنظام العام، وتأسيس جمعيات، وإنشاء نقابات مع الآخرين والانضمام إلى النقابات لحماية مصالحهم".

ويتضمن الحكم في المادة 26 من دستورنا، "لكل شخص الحق في التعبير عن أفكارهم وآرائهم ونشرها بالكلمة أو النص أو الصورة أو وسائل أخرى، بمفردهم أو بشكل جماعي. تشمل هذه الحرية حرية تلقي أو تبادل الأخبار أو الأفكار دون تدخل السلطات الرسمية ''.

لذلك، على الرغم من عدم وجود أذونات خاصة مطلوبة، فإننا نقوم بتقديم طلب إلى المحافظة ومديرية الشرطة في وقت معقول بخطاب رسمي وطلب إجراءات التدبير لأنه سيحضر الاجتماع العديد من الأسماء المحترمة من داخل وخارج البلاد.

إن الشرعية في الجريمة والعقاب مضمونة كمبدأ أساسي مضمون في الدستور وفي الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.

الفقرة الأولى من المادة 38 من الدستور بعنوان "مبادئ الجريمة والعقاب “لا يمكن معاقبة أي شخص على فعل لا يعتبر جريمة في القانون الساري عند ارتكابه؛ عندما يرتكب الجريمة لا يمكن معاقبة أي شخص أشد من العقوبة المفروضة على تلك الجريمة "،

الفقرة (1) من المادة 7 من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان بعنوان "لا عقوبة بدون قانون؛" "لا يمكن إدانة أي شخص بأي فعل أو إهمال لا يشكل جريمة بموجب القانون الوطني أو الدولي عند ارتكابه. وكذلك، لا توجد عقوبة أشد من العقوبة المطبقة وقت ارتكاب الجريمة".

المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هي بالضبط على النحو التالي؛ لكل شخص حق التمتع بحرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حريته في اعتناق الآراء دون المضايقة، وفي التماس الأنباء والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين، بأية وسيلة ودونما اعتبار للحدود.

ونتيجة لذلك، يحمي كل من الدستور والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان من عدم تعرض أي شخص أو منظمة لعقوبات إدارية وجنائية بسبب حرية التعبير والرأي، والحق في التنظيم، وأية إجراءات وتعبيرات ليست صريحة جنائية في القانون.

ASSAM، نتيجة لعملها القانوني كمؤسسة فكرية، يتم فيها إجراء الدراسات تحتوي على أفكار واقتراحات لتنظيم تحت اسم "الاتحاد الإسلامي" للشؤون الإدارية والاقتصادية والتجارية والاجتماعية والثقافية بين الدول الإسلامية، معتبرا أنه سيكون مفيدا لبلدنا.

التنظيم الذي اقترح إنشاؤه، لا يوجد فرق بينه وبين التشكيلات المقبولة دوليا وهو قيد التنفيذ في العالم مثل الاتحاد الأوروبي، منظمة التعاون الإسلامي، الناتو، الأمم المتحدة إلخ... في التنظيم المقترح، من غير المتوقع حدوث تغييرات في تنظيم الدستوري للدول الأعضاء. تمامًا كما هو الحال في الاتحاد الأوروبي، يحتوي التنظيم المقترح على قانون أساسي ينظم حقوق ومسؤوليات الدول الأعضاء ومن أجل العمل بشكل صحيح يتم تحديد لغة مشتركة واختيار المدينة كمركز لإجراء الأنشطة الإدارية ومشاركة هذا مع الجمهور كفكرة واقتراح. يدخل هذا العمل في نطاق حرية الفكر والرأي بموجب الضمان الدستوري ولا يحتوي على أي أعمال وسلوكيات وعبارات ممنوعة بشكل صريح في قوانيننا والتي تشكل جريمة في هذا الموضوع.

أدعو الجميع أن يلتزم الهدوء. اجلسوا في أماكنكم وفكروا بدم بارد. ممكن أن تدققوا في الدستور الحالي الذي تم قبوله بالانتخابات ـــ الاستفتاء في عام 2017. ودستور الجمهورية التركية[iii] الذي تم اقتراحه من قبل ASSAM في عام 2011 فلن تجدوا فرق كبير بينهما. بعد وصول التعديل الدستوري على جدول الأعمال لمدة 7-8 سنوات، كل الأطياف في تركيا ناقش وكتب ولفت وتحدث عن "كيف يجب أن يكون الدستور؟"

وقال إسماعيل كهرمان رئيس البرلمان في تلك الفترة:

تحدث الجميع، ولكن عندما ننظر هذا اليوم، أرسلت لنا مؤسستان فقط كتيب دستور، تمت صياغته في شكل مسودة كتاب، أوصيا بإنشاء مواد دستورية. واحدة منها ASSAM

 

قال. الجميع يتحدث، ASSAM يفعل. كما تدرك القوى الخارجية ذلك، فإنهم يهاجمون ASSAM سواء في الخارج أو في الداخل. عندما ننظر إلى دستور جمهورية تركيا، نرى أنه يحتوي على 90٪ من المواد الدستورية المقترحة من قبِل ASSAM في عام 2011. نحن مقترحين الدستور الى الجمهورية التركية واتفقت عليه حد كبير من الأمة. وهل تتفق أيضاً برأيكم؟ على الدستور الذي اقترحناه لاتحاد الدول الإسلامية. الاتحاد السلام هو فرض علينا. مع الإيمان بالله لا يوجد هم ولا غم.

ملاحظة: فيما يلي مقاطع القراءات. تاريخهم قديم، لكن مواضيعهم محدثة. أعتقد أنه يجب قراءتها دون تأخير. 

[i] https://www.assamcongress.com/ar/kongreler-ar/assam-kongre-2017-ar/confederation-constitution-ar.html

[ii] https://www.assamcongress.com/ar/kongreler-ar/assam-kongre-2017-ar/ana-tema-gecmisten-gelecege-yonetim-bicimleri-ar.html

[iii] http://assam.org.tr/index.php/konular/adalet-sistemi/adalet-konseyi/assam-anayasa-onerisi.html

قراءة 911 مرات آخر تعديل على الخميس, 16 نيسان/أبريل 2020 14:21
Melih TANRIVERDİ

1968 yılında Üsküdar'da doğdu. Uludağ Üniversitesi Mühendislik Fakültesi Elektronik Bölümü mezunu.

1990 yılında haberleşme sektöründe Bursa'nın önde gelen firmalarından birinde çalışmaya başladı. Henüz daha Türkiye'de cep telefonu kullanımı başlamamıştı. 1991 sonunda Hilal Telefon'u kurarak telefon, faks, telsiz telefon cihazları bakım onarımı teknik servis hizmeti vermeye başladı.

1995 - 1996 yıllarında 247nci Kısa Dönem olarak askerliğini Muhabere Elektronik Bilgi Sistemler (MEBS) Okulu ve Eğitim Merkezi Komutanlığı Mamak / Ankara'da yaptı.

1997'de AKM Telekomünikasyon'u kurdu. AKM Telekom 2003 yılında (Panasonic Türkiye Distribütörü) Tekofaks'ın Yetkili Servisi, 2009'da doğrudan Panasonic Yetkili Servisi oldu. 1997 - 2012 yılları arasında AEG, Hagenuk, Switel, Motorola başta olmak üzere bir çok markanın yetkili servisliğini yürüttü. AKM Telekom, TSE Hizmet Yeri Yeterlilik Belgesine sahip idi. Ağustos 2012'de firmayı devretti.

2004 yılında Bursa Elektronikçiler Odası Yönetim Kurulu üyeliğine seçildi. 2004 - 2012 yılları arasında Projelerden Sorumlu Yönetim Kurulu Üyesi olarak aktif görev aldı.

Görev aldığı AB tarafından desteklenip finanse edilen projelerden bazıları şunlardır;

  1. İş Piyasasında Mekatronik Eğitiminin Önemi (Importance of Mechatronic Training in Labour Market)
  2. Küresel Kriz Döneminde Yeni İş Yerleri Oluşturmak İçin Yenilik Olarak Girişimcilik (Enterprise As Innovation to Create New Work Places at Time of Global Crisis - InnovaCreaWork)
  3. Tüm Olumsuzluklara Rağmen İngilizce Eğitimi (English Education Despite All the Negativities - EEDAN)

2004 - 2012 yılları arasında Bursa Elektronikçiler Odası İşletmelerüstü Elektronik Eğitim Merkezinde eğitmen ve yönetici olarak görev aldı.

  1. Bilgisayar Teknik Servis Elemanlığı
  2. Oto Elektroniği
  3. Elektronik Güvenlik Sistemleri Bakım Onarımı
  4. Telefon Santral Bakım Onarımı
  5. Cep Telefonu Teknik Servis Elemanlığı

konularında 360 saatten başlayıp 800 saatlere kadar uzanan kurslarda eğitmen ve yönetici olarak görev aldı. ÖSDP (Özelleştirme Sosyal Destek Projesi), MEGEP (Meslek Eğitimini Geliştirme Projesi), İŞKUR Meslek Edindirme Kursları gibi pek çok sosyal ağırlıklı eğitim projesinde görev aldı.

Tüm Türkiye'deki Esnaf Sanatkarlar veya Ticaret Odasına kayıtlı Elektronik ve bağlı branşlarında faaliyet gösteren meslektaşlarının teknik destek, şema, arıza notu, servis kılavuzu ihtiyacını karşılayabileceği interaktif online bir veritabanı uygulaması ve bilgi paylaşım forumları içeren www.turkiyeelektronikcileri.org platformunun kurulması ve işletilmesinde öncü ve aktif görev aldı.

Bursa Elektronikçiler Odası üyelerinin sunmakta oldukları hizmet ve satmakta oldukları ürünlerin ücretsiz olarak reklamlarını yapabildikleri online reklam uygulaması olan www.bursaelektronikpazar.com web sitesinin kurulmasında aktif ve öncü rol oynadı.

Kullanım dışı kalan her türlü elektronik cihazın toplanarak kayıt altına alındığı ve daha sonra tasnife tabi tutularak uygun olanların bakımdan geçtikten sonra ihtiyacı olan okullara hibe edildiği, ihtiyaç fazlası olanlar ile çalışmaz durumda olanların sökülerek kullanılabilir durumda olan parçaların online bir veritabanına fotoğrafları ve teknik özellikleri ile birlikte kaydedildikten sonra Bursa Elektronikçiler Odası üyesi elektronikçilere ücretsiz verilerek bakım onarım sektörüne bedelsiz yedek parça temini sağlayan Bursa Elektronikçiler Odasının Sosyal Sorumluluk Projelerinden biri daha olan Yeşil - Beyaz - Mavi isimli projede yine öncü ve aktif rol aldı. (Ayrıntılar için www.eatik.org)

2005 - 2012 yılları arasında Bursa ve İlçelerindeki Tüketici Hakem Heyetlerinde Telsiz Telefonlar, Cep Telefonlar, Kamera ve Fotoğraf Makineleri konularında Bilirkişi olarak görev yaptı.

2011 - 2012 yıllarında KOSGEB Bursa Hizmet Merkezi Müdürlüğü "İşbirliği Güçbirliği Destek Programı"nda Bursa Esnaf Odaları Birliği'ni temsilen Komisyon Üyesi olarak görev yaptı.

Eylül 2012'den beri SADAT Uluslararası Savunma Danışmanlık İnşaat Sanayi ve Ticaret A.Ş.'de yönetici olarak çalışmaktadır. Finans, İletişim ve Bilişim, İkmal ve Donatım Müdürlüklerinde bulundu. Mart 2013'te Yönetim Kurulu Üyeliğine seçildi. Ağustos 2016'ya kadar İdari Faaliyetler Genel Müdür Yardımcılığını da yürütmüştür. Ağustos 2016'da Yönetim Kurulu Başkanlığına getirilmiştir.

Şubat 2014 'te Trileçe Dünyası'nı kurarak gıda sektöründe Türkiye'nin ilk toptan Trileçe üretimine başladı. Firma yatırımları ile tatlıcılık ve pastacılık sektöründe ilerlemektedir. Ürünler İstanbul'un yanı sıra tüm Marmara ve Ege'ye ulaşmıştır.

ASSAM Kurucu Üyesi ve Yönetim Kurulu Üyesidir.

Evli, 3 çocuk babası olup İngilizce bilmektedir.

 

مليح تانريفردي

ولد في عام 1968 في أوسكودار. خريج كلية الهندسة بجامعة أولوداغ، قسم الإلكترونيات.

في عام 1990 بدأ العمل في واحدة من الشركات الرائدة بورصة في قطاع الاتصالات. في حين لم يبدأ استخدام الهاتف المحمول في تركيا. في نهاية عام 1991، أسس هلال تلفون وبدأ في تقديم الخدمات الفنية للهاتف والفاكس وصيانة معدات الهاتف اللاسلكي وإصلاحها.

بين عامي 1995 و1996، أدى خدمته العسكرية قصيرة المدة الدورة 247 في ماماك / أنقرة في مدرسة نظم المعلومات الإلكترونية للاتصالات وقيادة مركز التدريب.

في عام 1997، أسس شركة AKM للاتصالات السلكية واللاسلكية. أصبحت شركة AKM Telekom في عام 2003 (موزع باناسونيك في تركيا) خدمة تكوفاكس المعتمدة، وأصبحت خدمة الصيانة المعتمدة من باناسونيك مباشرة في عام 2009. بين عامي 1997 و2012، عمل كخدمة معتمدة للعديد من العلامات التجارية، بما في ذلك AEG، هاغنوك، سويتل، موتورولا. كانت شركة AKM Telekom حاصلة على شهادة تأهيل مكان الخدمة من معهد الموصفات التركية. قام بنقل ملكية الشركة في أغسطس 2012.

وفي عام 2004، تم انتخابه عضواً في مجلس إدارة غرفة بورصة للإلكترونيات. وبين عامي 2004 و2012، عمل بنشاط كعضو في مجلس الإدارة المسؤول عن المشاريع.

بعض المشاريع التي يدعمها ويمولها الاتحاد الأوروبي تشمل؛

1. أهمية تعليم الميكاترونكس في سوق العمل (Importance of Mechatronic Training in Labour Market)

2. ريادة الأعمال والابتكار لخلق أعمال جديدة خلال الأزمة العالمية (Enterprise As Innovation to Create New Work Places at Time of Global Crisis - InnovaCreaWork)

3. تعليم اللغة الإنجليزية على الرغم من كل السلبيات (English Education Despite All the Negativities - EEDAN)

بين عامي 2004 و2012، عمل كمدرب ومدير في غرفة بورصة للإلكترونيات، مركز تدريب الإلكترونيات للأعمال.

1. موظفو خدمات الحاسوب التقنية

2. إلكترونيات السيارات

3. إصلاح وصيانة أنظمة الأمن الإلكتروني

4. إصلاح وصيانة مقسم الهاتف

5. موظفو الخدمة الفنية للهاتف المحمول

عمل كمدرب ومدير في دورات تتراوح من 360 ساعة إلى 800 ساعة. شارك في العديد من مشاريع التعليم ذات التوجه الاجتماعي مثل (مشروع الدعم الاجتماعي للخصخصة)، (مشروع تطوير التعليم المهني، دورات التدريب المهني في إيشكور.

وقد قام بدور رائد ونشط في إنشاء وتشغيل منصة www.turkiyeelektronikcileri.org، والتي تتضمن تطبيق قاعدة بيانات تفاعلية عبر الإنترنت ومنتديات لتبادل المعلومات حيث يمكن للزملاء العاملين

في الإلكترونيات والفروع التابعة المسجلة لدى غرفة الحرفيين أو التجارة في جميع أنحاء تركيا تلبية الحاجة إلى الدعم الفني، والتخطيطات، وملاحظات الأخطاء، وأدلة الخدمة.

وقد لعب دوراً نشطاً ورائداً في إنشاء موقع www.bursaelektronikpazar.com الإلكتروني، وهو تطبيق إعلاني عبر الإنترنت حيث يمكن لأعضاء غرفة بورصة للإلكترونيين الإعلان عن الخدمات التي يقدمونها والمنتجات التي يبيعونها مجاناً.

أخذ دورا رائدا ونشطا في المشروع المسمى أخضر- أبيض- أزرق وهو أحد مشروعات المسئولية الاجتماعية لغرفة بورصة للإلكترونيات حيث يتم جمع جميع أنواع الأجهزة الإلكترونية غير المستخدمة وتسجيلها ثم تصنيفها وإعطائها للمدارس المحتاجة بعد اجتياز الأجهزة المناسبة للصيانة، الفائض منها التي يمكن تفكيكها في حالة أولئك الذين لا يعملون مع قاعدة بيانات على شبكة الإنترنت من الأجزاء المتاحة والصور والمواصفات الفنية بعد حفظها جنبا إلى جنب مع بورصة، والذي يوفر قطع غيار مجانية لقطاع الصيانة والإصلاح من خلال منحه مجانًا لأعضاء الإلكترونيات في غرفة الإلكترونيات في بورصة. (للتفاصيل www.eatik.org)

بين عامي 2005 و 2012، عمل كخبير في الهواتف اللاسلكية والهواتف المحمولة والكاميرات وأجهزة التصوير في لجان تحكيم المستهلكين في بورصة ومناطقها.

وفي الفترة 2011-2012، عمل كمفوض يمثل اتحاد غرف النقابات في بورصة في "برنامج دعم التعاون" في مديرية مركز خدمات بورصة KOSGEB.

منذ سبتمبر 2012، يعمل كمدير في شركة صادات الدولية للاستشارات الدفاعية والصناعة والإنشاءات والتجارة. كان يعمل في إدارات المالية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتوريد والمعدات. تم انتخابه لمجلس الإدارة في مارس 2013. كما شغل منصب نائب المدير العام للأنشطة الإدارية حتى أغسطس 2016. تم تعيينه رئيسا لمجلس الإدارة في أغسطس 2016.

في فبراير 2014، أسس شركة دنيا التريلجة وبدأ أول إنتاج تركي للتجزئة لحويات التريلجة في قطاع الأغذية. تتقدم الشركة باستثماراتها في قطاع الحلويات والمعجنات. وصلت منتجات الشركة إلى إسطنبول وكذلك مرمرة وبحر إيجة بالكامل.

وهو عضو مؤسس وعضو مجلس إدارة أصّام.

متزوج وله 3 أطفال ويتحدث الإنجليزية.

 

He was born in Istanbul / Üsküdar in 1968. He graduated from Uludağ University Engineering Faculty Electronics Department.

In 1990, he started to work in one of the leading companies in Bursa in the telecommunication sector. The use of mobile phones has not yet started in Turkey. At the end of 1991, he established the company named Hilal Telefon and started to provide technical service for telephone, fax, wireless telephone maintenance and repair.

Between 1995 and 1996, he did his 247th Short Term Military Service in Mamak / Ankara at the School of Communications Electronics and Information Systems and Training Center Command.

He established “AKM Telekomünikasyon” in 1997. AKM Telekom became Tekofaks' Authorized Service in 2003 (Panasonic Turkey Distributor) and then it became Panasonic Authorized Service in 2009. Between 1997 and 2012, he carried out the authorized service of many brands including AEG, Hagenuk, Switel and Motorola. AKM Telekom had TSI (Turkish Standards Institution) Service Place Competence Certificate. He handed over the company in August 2012.

In 2004, he was elected as a member of the Bursa Chamber of Electronics' Board of Directors. Between 2004 and 2012, he took an active role as a Project Officer Board of Directors Member.

Some of the projects which is supported and funded by the EU he took part in are as follows;

  1. Importance of Mechatronic Training in Labour Market
  2. Enterprise as Innovation to Create New Work Places at Time of Global Crisis - InnovaCreaWork
  3. English Education Despite All the Negativities - EEDAN

Between 2004 and 2012, he worked as an instructor and manager in Bursa Chamber of Electronics, Supreme Electronic Training Center.

  1. Computer Technical Service Personnel
  2. Auto Electronics
  3. Electronic Security Systems Maintenance and Repair
  4. Telephone Switchboard Maintenance and Repair
  5. Mobile Phone Technical Service Personnel

He worked as an instructor and manager in abovementioned courses ranging from 360 hours to 800 hours. He took part in many social education projects such as Privatization Social Support Project, Vocational Education Development Project, İŞKUR Vocational Training Courses.

He was a pioneer and active in the establishment and operation of the www.turkiyeelektronikcileri.org platform, which includes an interactive online database application and information sharing forums where colleagues operating in electronics and affiliated branches registered in the Merchants, Craftsmen or Chamber of Commerce in Turkey can meet the need for technical support, schematics, fault notes, service manuals.

He played an active and pioneering role in the establishment of the website www.bursaelektronikpazar.com, a free of charge and online advertising application where members of the Bursa Chamber of Electronics can advertise the services they offer and the products they are selling.

All kinds of electronic devices that are out of use are collected and recorded, and then the appropriate ones are donated to the schools in need after the maintenance, the ones that are in need and the ones that are inoperable can be disassembled into an online database with photographs and technical specifications after being registered. He played a pioneering and active role in the Green - White - Blue project, which is one of the Social Responsibility Projects of the Bursa Chamber of Electronics, which provides free spare parts to the maintenance and repair sector by providing free spare parts to the electronics members of the Bursa Chamber of Electronics. (For detailed information, www.eatik.org)

Between 2005 and 2012, he worked as an Expert on Wireless Phones, Mobile Phones and Cameras in Consumer Arbitration Committees in Bursa and its Districts.

Between 2011 and 2012, he served as a commission member representing Bursa Chamber of Craftsman Union in KOSGEB Bursa Service Center Directorate Cooperation Power Union Support Program.

Since September 2012, he has been working as a manager at SADAT International Defense Consultancy Construction Industry and Trade Inc. He worked in Finance, Communication and Informatics, Supply and Equipment Managements. In March 2013, he was elected as a Member of the Board of Directors. Until August 2016, he also served as the Deputy General Manager of Administrative Activities. He was appointed Chairman of the Board of Directors in August 2016.

In February 2014, he founded Trileçe Dünyası and started first wholesale Tres Leches production in Turkey in the food sector. The company is advancing in the sweet and pastry sector with its investments. The products have reached the entire Marmara and Aegean regions as well as Istanbul.

He is Founding Member and Board of Directors Member of ASSAM.

He is married and has 3 children. He can speak English.

 

akmtanriverdi.blogspot.com.tr
الدخول للتعليق