×

خطأ

PLG_YOUTUBEGALLERY_ERROR_VIDEOLIST_NOT_SET

الثلاثاء, 15 كانون1/ديسمبر 2020 10:20

مؤتمر أصّام الدولي الرابع للوحدة الإسلامية:

كتبه
قيم الموضوع
(1 تصويت)

تم تنظيم مؤتمر أصّام (مركز المدافعين عن العدالة للدراسات الاستراتيجية) الدولي الرابع للوحدة الإسلامية الذي نظمه أصّام وجامعة أوسكودار وأسدر ورابطة المنظمات غير الحكومية في العالم الإسلامي وجامعة كوتاهيا دوملو بينار تحت عنوان "منظومة دفاع كونفدرالية آسريقيا". تم عقد المؤتمر عن بعد هذا العام كجزء من إجراءات مكافحة وباء كورونا. في المؤتمر قدم محاضرون من دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية والعراق ومصر والنيجر وقطر وماليزيا 27 ورقة بحثية.

البروفسور الدكتور نفزات طارهان "هناك دروس يمكن أن نتعلمها من الوباء"

ذكر رئيس جامعة أوسكودار، الطبيب النفسي البروفسور الدكتور نيفزات ترهان، في الكلمة الافتتاحية للمؤتمر، آثار عملية الوباء على وجه الخصوص وأعطى رسائل حول ماهية الرسائل التي يمكن استخلاصها من الوباء في العالم الإسلامي. قال البروفيسور الدكتور نيفزات ترهان: "كما تعلمون، الله سبحانه وتعالى يتحدث دائما مع الناس ... إنه يتحدث بلغة الحدث ولغة الأحداث.  نحن نعلم بالفعل أن هذا الوباء ليس قبيل الصدفة. إذا قرأنا الأحداث بشكل صحيح، فسوف نتعلم الدروس الصحيحة ونصحح أخطائنا ونواصل طريقنا. أنشأ الوباء شعوراً بالخوف لدى الناس. لا راحة جسدية ونفسية، حرية الناس مقيدة. الآن لا يستطيع أن يحضن طفله أو يلمس فمه أو وجهه بيده. لا توجد حياة سريعة كما كانت من قبل. لقد فقد الإنسان المعاصر كل هذا في السعي وراء اللذة. فمن ناحية، يشعر العالم الإسلامي الآن بالحزن على الكعبة المشرفة. المسجد النبوي والمسجد الأقصى والسليمانية حزين. لا يمكن للناس زيارة هذه الأماكن. تم افتتاح آيا صوفيا، إنها خدمة رائعة، لكنها هي نفسها. لا يمكننا الذهاب كما نتمنى. قال: "لقد شعر الناس بالوحدة".

...

البروفسور الدكتور محمد زلقا: "على الدول الإسلامية أن تشكل الوحدة"

أشار البروفيسور الدكتور محمد زلقا إلى أن التكلفة الإجمالية للحروب والصراعات والحوادث الإرهابية وأعمال العنف على الاقتصاد العالمي قد تم حسابها بـ 14.1 تريليون دولار في عام 2018، ولفت الانتباه إلى حقيقة أن النفقات الدفاعية كانت تقترب من 12 تريليون دولار فقط في دول الشرق الأوسط خلال العشرين عامًا الماضية.  وأشار البروفيسور الدكتور محمد زلقا إلى أن الدول الإسلامية يجب أن تشكل وحدة، قائلا: "على الدول الإسلامية أن تشكل وحدة وتؤسس هيكلية دفاعية وأمنية مشتركة داخل هذه الوحدة، وإنشاء وزارة الدفاع وإنشاء رئاسات دفاعية للدول في هذا الوحدة، الهيكل المؤسسي الضروري داخل هذا الهيكل من مركز يتم تحديده "من الممكن فقط تقليل التوتر والخلافات والتدخلات الخارجية، وبالتالي زيادة الأمن وإنشاء بيئة سلمية من خلال وضع سياسات دفاعية وأمنية مشتركة من خلال عقد الاجتماعات الدورية ووضعها موضع التنفيذ ".

...

عدنان تانريفردي: "يهدف إلى تقديم نموذج من خلال مؤتمر أصّام"

شارك رئيس مجلس إدارة أصّام عدنان تانريفيردي معلومات حول المؤتمر، الذي عقد للمرة الرابعة هذا العام، في كلمته الافتتاحية. وتطرق تانريفردي إلى ثلاث مؤتمرات عقدت في السنوات الماضية وصرح بأن المؤتمر هو مبادرة مجتمعية وقال: "هدفنا هو تقديم نموذج لصناع القرار. وقال: هو تحديد إجراءات ومبادئ نظام الدفاع المشترك الذي سيتم وضعه في الأقاليم الفيدرالية التسعة التابعة للاتحاد والدول الوطنية المنتسبة لهذه المناطق الفيدرالية مع نظام الدفاع المشترك الذي سيتم تنفيذه من مركز الكونفدرالية. وتشكل البلدان الإسلامية 61 دولة من بين 193 دولة الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة. يشكل 1.85 مليار من سكان العالم البالغ عددهم 7 مليارات 632 مليون نسمة من سكان الدول الإسلامية 30.9 مليون كيلومتر مربع من أراضي العالم التي تبلغ 150 مليون كيلومتر مربع، هي أراضي الدول الإسلامية الـ 61. يحاول أصّام طرح مصطلح مواجه لمصطلح "أوراسيا" بقوله "قارات أسريقيا" يمثل آسيا وأفريقيا، العمود الفقري للجغرافيا الإسلامية. بمعنى آخر، تحدد خوذة آسيا وأفريقيا "

عدنان تانريفردي: "آسريقيا مرشحة لتكون القوة العظمى في المستقبل"

ولفت عدنان تانريفيردي الانتباه إلى ثراء موارد الجغرافيا الإسلامية، حيث قال: "تمتلك الجغرافيا الإسلامية 55.5 في المائة من احتياطي النفط في العالم و65 في المائة من إنتاجها و64.1 في المائة من احتياطي الغاز الطبيعي و40 في المائة من إنتاجها، من خلال الجمع بين موقعها الجغرافي السياسي وقيم الحضارة المشتركة والتراكم التاريخي مع إمكانياتها وجهودها وأهدافها، لديها قوة محتملة وهي مرشح لتكون القوة العظمى في المستقبل في آسريقيا أي الجغرافيا الأوراسية. وقال: على الرغم من ذلك فإن العالم الإسلامي في موقع الأكثر تدخلاً في أراضيها والأكثر إشغالا للأمم المتحدة.  إنها دول لاينقص في أراضيها الإرهاب والفوضى والتي تدار ثرواتها من قبل القوى الأجنبية والتي يتم فيها الإخلال بحقوق الإنسان وحريته والتي تعاني من خلل توزيع الدخل والتي يسيطر عليها عدم الاستقرارالسياسي والجتماعي والاقتصادي والتي تحتاج وتطلب دعم ومساعدة مراكز القوى الخارجية لحل المشاكل الداخلية.

صرح عدنان تانريفيردي أن الغرض من المؤتمرات التي تعقد في سلسلة هو التأكد من أن المؤسسات المطلوبة والتشريعات التي يجب أن تكون لهذه المؤسسات كنموذج، لتجمع الدول الإسلامية تحت إرادة واحدة "يتم تخطيط وتنفيذ سلسلة مؤتمرات أصّام الإسلامية الدولية. وقال إن القضية الرئيسية الأولى من مؤتمرات أصّام الدولية في عام 2017 كانت تحديد الهيئات الإدارية والتشريعات للوحدة الإسلامية والثانية التي تم إجراؤها في عام 2018 كانت تحديد إجراءات ومبادئ التعاون الاقتصادي للوحدة من اسطنبول والثالثة التي تم إجراؤها في عام 2019 كانت تحديد إجراءات ومبادئ التعاون في الصناعات الدفاعية".

عدنان تانريفردي: "سيتم الكشف عن نموذج مثالي لوحدة دول آسريقيا الإسلامية"

 وقال عدنان تانريفيردي، الذي ذكر أيضا العمل الذي سيتم تنفيذه في مؤتمر أصّام الدولي الرابع للوحدة الإسلامية بعنوان" منظومة دفاع كونفدرالية آسريقيا:

إن هدف مؤتمرنا هو تحديد إجراءات ومبادئ نظام الدفاع المشترك الذي سيتم وضعه في الأقاليم الفيدرالية التسعة التابعة للوحدة والدول الوطنية المنتسبة لهذه المناطق الفيدرالية مع نظام الدفاع المشترك الذي سيتم تنفيذه من مركز الكونفدرالية. في المؤتمر، سيتم تقييم الوضع الجيوسياسي لدول آسريقيا الإسلامية والمنظمات الدفاعية للقوى العالمية وأنشطتها في الدول الإسلامية والقواعد العسكرية للقوى العالمية والشركات العسكرية الخاصة والمنظمات والحروب بالوكالة التي تستخدمها والدفاع. سيتم تدقيق المنظمات الدفاعية للدول الإسلامية. إضافة إلى ذلك، سيتم الكشف عن نموذج مثالي لوحدة  الدول الإسلامية آسريقيا في نهاية المؤتمر من خلال فحص وتقييم؛ أصل أسلحة الحرب في مخزونات القوات العسكرية للدول الإسلامية (البر - البحر - الجو - الدفاع الجوي - القوات الخاصة - الطيران السيبراني - القوات الفضائية)، التنظيم الدفاعي للعهد العثماني ودراسة التحالفات الدفاعية في العالم، منظمة الدفاع المثالية لوحدة الدول الإسلامية آسريقيا، منظمات الدفاع الإقليمية التابعة لوزارة الدفاع الكونفدرالية،  شؤون هيئات الدفاع للدول القومية التابعة لوزارة الدفاع الكونفدرالية، بعد ذلك، نهدف إلى طرح نموذج من شأنه أن يضع الدول الإسلامية تحت الإرادة بحلول نهاية عام 2023 من خلال مناقشة القضايا المتعلقة بالسياسة الخارجية المشتركة في العام المقبل ونظام العدالة المشترك في العام الذي يليه والنظام المشترك وقضايا الأمن في ما يلي عام 2023."

وفي حديثه في الجلسة الافتتاحية التي أدارها نائب رئيس مجلس أصّام إرسان إرجور، شكر رئيس جامعة كوتاهيا دوملوبينار البروفسور الدكتور كاظم أويسال المنظمين والمشاركين في المؤتمر، مشيرًا إلى أهمية الوحدة والتضامن في العالم الإسلامي. أكد المحامي علي كورت، الأمين العام لاتحاد منظمات المجتمع المدني في العالم الإسلامي، أن جميع المسلمين في العالم يجب أن يتحدوا ويتضامنوا في مواجهة الظلم والقهر، وقال إن التعاون واجب. أعرب نائب الحزب الحاكم الأذربيجاني مستشار سياسة الطاقة البروفيسور الدكتور إلمان نيسيروف عن شكره للرئيس على وجه الخصوص وقال إنهم يرون دعم تركيا القوي في النضال من أجل تحرير ناغورني كاراباخ في أذربيجان.

...

 

  • رئيس مجلس إدارة أصّام الجنرال عدنان تانريفردي / منظومة دفاع وحدة الدول الإسلامية آسريقيا (نموذج تصوري)
  • قطر - البروفسور الدكتور علي القرة داغي/ أسس ومبادئ التعاون الدفاعي للوحدة الإسلامية
  • ماليزيا - شيلا يوسف / بحث في التحالفات الدفاعية حول العالم؛ حلف الناتو، رابطة الدول المستقلة، منظمة الاتحاد الأوروبي للدفاع، منظمة الدفاع الاتحاد الإفريقي
  • القدس بنغلادش - Wisam A. Samarah,A.F. M. Ataur Rahman / الإنفاق الدفاعي والنمو الاقتصادي وعالم إسلامي مستقر
  • عاصم أوزتورك / أهمية الاتحاد الأفريقي في سياق الدفاع الجماعي للوحدة الإسلامية
  • تشاد - الدكتور أحمد أوجلي عبد الواحد / القواعد العسكرية في الدول الإسلامية (حالة تشاد).
  • البوسنة وهرسك- الأستاذ الدكتور أدمير مولاوسمانوفيتش / نموذج منظمة الدفاع المثالي لوحدة آسريقيا "قوات الاستجابة الفورية"
  • الأستاذ الدكتور محمد ناجي أفة/ تحليل الصناعة الدفاعية للدول الإسلامية والسياسات المطلوبة
  • العراق حسام راشد هادي الربيعي / نحو النظرية الجيوسياسية للعالم الإسلامي
  • مصر- سحر زكي قابل / الجغرافيا السياسية للدول الإسلامية
  • إبراهيم كاراتاش / تحليل حول ضرورة تعاون الدول الإسلامية في إنتاج الأسلحة المحلية
  • فهمي أغجا / منظمة الدفاع والإدارة في الدولة العثمانية
  • النيجر - منصور الأماني / أنشطة القوى العالمية في المنظمات الدفاعية (الولايات المتحدة الأمريكية، روسيا، الصين، إنجلترا، فرنسا) والدول الإسلامية
  • البروفسور الدكتور محمد زلقا، البروفسور الدكتور جنكيز تورامان، البروفسور الدكتور حسين ألتاي / الهياكل التنظيمية في المنظمات العسكرية في عصر المعلومات: توصيات من منظور الإدارة-التنظيم
  • محمد أمين كوجاك/ المعايير الخاصة بالقوات الخاصة والتعاون بين الدول الإسلامية من أجل الوحدة الإسلامية
  • عاصم أوزتورك/ هندسة الدفاع الجماعي فوق الإقليمية في الوحدة الإسلامية في سياق الدفاع الجماعي
  • مصر- الدكتور مختار العشري / التقييم الجيوسياسي للدول الإسلامية في آسريقيا
  • أغوزهان أكينر/ آثار تغير المناخ على سياسات الأمن الدولي والعالم الإسلامي
  • الدكتور يعقوب بلوط، الدكتور سونر أكين / السياسة الدفاعية لمنظمة الاتحاد الأفريقي والتعاون مع الاتحاد الأوروبي
  • ارسان ارجور / التحقيق في التحالفات الدفاعية في جميع أنحاء العالم. حلف الناتو
  • باكستان - شديد حشمت / دراسة حلف الناتو على أنه تحالف سياسي ودفاعي
  • الولايات المتحدة الأمريكية - د. غلام نبي فيسام / السلام العالمي وحل النزاعات: قضية كشمير
  • ليفنت كينار/ فيروس كورونا وتهديد الأسلحة البيولوجية للعالم الإسلامي
  • بوركينا فاسو - الدكتور كومبوري بوكاري / تحديد إجراءات ومبادئ نظام الدفاع المشترك من أجل الوحدة الإسلامية
  • فهمي أغجا / الإطار القانوني الدولي في تركيا في بحر إيجة وشرق البحر الأبيض المتوسط ​​في المياه الإقليمية وحقوق الجرف القاري
  • جمهورية شمال قبرص التركية -الدكتور المساعد إميتة غوزوغوزللي / الدبلوماسية الزرقاء بين تركيا والدول الإسلامية (الحقوق القانونية في البحار التركية وشرق البحر الأبيض المتوسط)
  • نائب رئيس مجلس إدارة أصّام العقيد المتقاعد علي جوشار/ آثار الظروف الجديدة على مذاهب ومفاهيم الحرب "الحاجة إلى تجديد قانون الحرب"
  • عدنان تانريفيردي / جلسة تقييم النتائج (مدير الجلسة البروفسور الدكتور محمد زلقا)

منقول:

 https://www.alanyahaber.com/prof-dr-nevzat-tarhan-akillari-ve-kalpleri-ikna-etmeye-ihtiyacimiz-var/

قراءة 426 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 21 نيسان/أبريل 2021 13:12
الدخول للتعليق