الأحد, 09 شباط/فبراير 2020 00:00

الضمير الأسود، حفتر وبلاك شيلد

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)
Belgeler ortaya çıktı BAE zor durumda Belgeler ortaya çıktı BAE zor durumda www.hurriyet.com.tr

المرتزقة الذين هم شفاء لكل داء

في أوائل التسعينيات، أحضر العالم الغربي مرتزقة إلى العراق تحت غطاء شركة عسكرية خاصة. استخدمت الدول الغربية جنودها منذ العصور الوسطى من أجل بقاء النظام الاستغلالي في الشرق الأوسط وخاصة أفريقيا.

عندما بدأت مجموعات المرتزقة المكلفة بمنع العراق من الحصول على الاستقرار في العراق والتي قسمت إلى ثلاثة بسبب الاضطرابات الداخلية، تعاني من الموارد البشرية، تم اختراع القاعدة وأصبحت مصدر مرتزقة جديدة ورخيصة للغاية تعتمد على قاعدة عقائدية للمسلمين من الدول الإسلامية. عندما كانت أيديولوجية القاعدة غير كافية بعد تخبط سوريا بالفوضى، تم اختراع داعش ووضعها في الميدان لخلق موارد جديدة. واليوم، تم إنهاء القاعدة وداعش في المنطقة بالكفاح التركي الفعال. في إفريقيا، تواصل منظمات مثل بوكو حرام أنشتطها. إن الغرب الذي يقوم بتمويل الإرهاب وبعض دول الخليج الذين يسترشدون به عندما بدأوا يواجهون صعوبة في تلبية الحاجة إلى المرتزقة الذين لا يستطيعون المقاومة ضد القوات المسلحة التركية الذين يعودون إلى بلدانهم في توابيت أو حتى لا يعودون في بعض الأحيان. أصبحوا يستخدمون تنظيم جديد في سوريا يقوم بتجنيد مرتزقة من روسيا.

اليوم وقع الغرب داخل فوضى جديدة وذلك بإرسال تركيا جنودها إلى ليبيا وفقاً لطلب الحكومة الليبية من أجل إنهاء الإرهاب هناك بعد أن أنهت الإرهاب في سوريا.

لا يوجد عدد كافٍ من المرتزقة في مخزونهم لكل من سوريا وليبيا!

إن إشهار تركيا للبطاقة الحمراء في وجه الدول الغربية في محاولة سيطرتهم على الاحتياط الوفير للغاز الطبيعي في شرق بحر المتوسط وبترول ليبيا وثرواته الباطنية قلبت كل الموازين. إن أولئك الذين يماطلون تركيا بالإرهاب منذ 200 عام ويصممون البلدان والحدود والتجارة والحقوق والقانون وفقا لمصالحهم الخاصة ولكن دون إعطاء شعوب المنطقة الحق في الحياة، يشعرون بالذعر أكثر من أي وقت مضى.

 المجموعات المرتزقة الذين سيأتون من أوروبا وأميركا وروسيا إلى جبهتين مختلفتين لا يظهرون الكفاية.   يحاول منظم العناصر المرتزقة الروسي Wagner إرسال مرتزقة إلى الميدان من خلال شركتين روسيتين منفصلتين نتيجة لكون اسمه حديث الأفواه وأصبح متدهوراً. ولكن المصادر تتفق على أن مجموعة من حوالي 2500 مواطن أوكراني وروسي تحت سيطرة فاغنر ليست كافية لكل من سوريا وليبيا.[i]

الزعر كبير!

 الذعر كبير لدرجة أن الإرهابي المدعوم من وكالة المخابرات الأميركية، الذي يحاول الاستيلاء على ليبيا يعرف أنه سيخسر أمام القوات المسلحة التركية يقوم بتقديم تصريحات مضر للعقل لكونه يحتاج إلى عدد كبير من البيادق لإنفاقهم.

قام المتحدث باسم حفتر الإرهابي الأسبوع الماضي بإدلاء تصريحات كاذبة مفادها أن تركيا قامت بإدخال المجموعات الجهادية القادمين من سوريا إلى ليبيا وأن شركة صادات الدولية للاستشارات الدفاعية قامت بنقل المرتزقة إلى ليبيا. على الرغم من حقيقة أن القوات المسلحة التركية أخذت الجنود الأتراك صراحة إلى ليبيا من خلال الاتفاقات الثنائية وأعلنت هذا للعالم، إلا أنها مجرد محاولة لخلق الإدراك. على الرغم من أن العالم بأسره يعرف أن شركة صادات الدولية للاستشارات الدفاعية تقدم خدمات الاستشارات العسكرية الاستراتيجية وإعادة تنظيم والتدريب والتجهيز إلا أن إلصاقها بتسمية قوات شبه عسكرية هي إحدى أذرع عملية تشكيل الإدراك.

ونفى قائد الجيش الوطني السوري أبو أحمد النور ادعاءات الناطق باسم حفتر بأنه كان في ليبيا وتلقى مليون دولار مقابل القتال في ليبيا.[ii]وقد نشر القائد تسجيل فيديو سخر من خلاله من المتحدث باسم حفتر وأثبت أنه كان في عزاز في سوريا.

عصابة الإرهاب

 هل يمكن لعصابة الإرهابي المدعوم من قبل CIA والذين وراءه كل من مصر وإسرائيل والإمارات العربية المتحدة أن يتمسكوا أمام[iii]القوات المسلحة التركية؟ قطعاً لا! إن التفوق التكنولوجي والتكتيكي والخبرة الطويلة الأمد في عمليات المكافحة الإرهابية موجودة في القوات المسلحة التركية. بفكرة أنه يمكنني إغلاق عجز العصابة الإرهابية، دخل في عجلة من أمره للعثور على المرتزقة لأنه لم يتمكن من العثور على جمهور لإظهار الحشد لدى حفتر. إنهم مثيرون للشفقة لدرجة أنهم، وفقاً لتقارير إعلامية، خدعوا الشباب السودانيين الذين يعانون من الجوع والبؤس بوعد العمل في مجال الأمن الخاص في الإمارات العربية المتحدة وقاموا بإرسالهم إلى اليمن وليبيا للقتال.

وقد تم الكشف عن الحادث عندما أبلغ بعض الشباب عائلاتهم بأنهم تعرضوا للخداع والاختطاف.[iv] نتيجة لتطور ردود الفعل والاحتجاجات أمام سفارة الإمارات العربية المتحدة في الخرطوم، تعين إعادة حوالي 80 شابًا سودانيًا تم اختطافهم إلى ليبيا إلى أسرهم.

تم الكشف عن أن شركة بلاك شيلد ومقرها الإمارات العربية المتحدة أحضرت الشباب في السودان إلى دبي في عام 2019 بوعد العمل كعنصر أمن خاص وبعد 3 أشهر من التدريب العسكري وأجبرتهم على العمل كمرتزقة في اليمن أو ليبيا.. فقد بعض هؤلاء الشباب حياتهم وهم يقاتلون إلى جانب الإمارات التي قاتلت ضد الجيش اليمني لاحتلال مدن اليمن الساحلية. وقد اقتيد بعضهم إلى ليبيا هذا العام لمحاربة الحكومة الليبية الشرعية والليبيين.

الضمائر السوداء

من غير المعروف ما إذا قام الذين يعملون على رهن مستقبل ليبيا بتسمية شركة Black Shield بهذا الاسم لكون الشباب السودانيين الذين تم خداعهم بشرتهم سوداء أم لا ولكن لا يوجد أي شك أن الإرهابي حفتر والعصابة الإرهابية الداعمة له كلهم أصحاب ضمائر سوداء.

مع إظهار تركيا للبطاقة الحمراء تم قلب جميع الخطط رأسا على عقب لأولئك الذين استغلوا الأراضي الإسلامية بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية. صادات الدفاعية هي شركة استشارات عسكرية تأسست لتقديم الاستشارات الاستراتيجية والمعرفة والخبرة للقوات المسلحة للبلدان الإسلامية. إنها ليست منظمة مرتزقة أو منظمة مسلحة.[v] ولا تحتاج جمهورية تركيا إلى أي سلطة أخرى غير القوات المسلحة التركية من أجل وضع الحد لأصحاب الضمائر السوداء.

 


[i] https://www.yenisafak.com/dunya/rus-parali-askerleri-ortadogu-ve-afrikada-guvenlik-sorunu-haline-geldi-3519276 09.02.2020، المرتزقة الروس يصبحون مشاكل أمنية في الشرق الأوسط وأفريقيا

[ii] https://www.yeniakit.com.tr/haber/turkiye-destekli-smo-hafterin-iddialarini-yalanladi-1044917.html 09.02.2020 , SMO المدعومة من تركيا تنفي مزاعم حفتر

[iii] https://www.aa.com.tr/tr/analiz/birlesik-arap-emirlikleri-libya-da-ne-hedefliyor/1526924 09.02.2020 , ما هو هدف الإمارات العربية المتحدة في ليبيا؟

[iv] https://cutt.ly/qrFPMQHوكالة الأناضول, 09.02.2020, فضيحة "بلاك شيلد" الإماراتية. عودة 80 سودانيًا من ليبيا إلى بلادهم , فضيحة شركة الامارات العربية المتحدة "بلاك شيلد" .. عودة 80 سوداني من ليبيا إلى بلدهم

https://cutt.ly/WrFP70v TRT عربي , 09.02.2020 , خديعة الإمارات.. قصة شاب سوداني نجا من الارتزاق في ليبيا , خدعة الإمارات العربية المتحدة ... قصة شاب سوداني نجا من كونه مرتزقة في ليبيا

https://cutt.ly/xrFATY5القدس العربي


 , 09.02.2020 , فضيحة “بلاك شيلد” الإماراتية.. عودة 80 سودانيًا من ليبيا إلى بلادهم -(فيديو), فضيحة شركة الامارات العربية المتحدة "بلاك شيلد" .. عودة 80 سوداني من ليبيا إلى بلدهم

https://cutt.ly/DrFAFaH القدس العربي, 09.02.2020, مجلس الوزراء السوداني يبحث أزمة المتعاقدين مع “بلاك شيلد” الإماراتية ـ (فيديو) ,

https://cutt.ly/6rFA3J0 الجزيرة, 09.02.2020, شاهد: مسؤولو (بلاك شيلد) يسترضون شبانا سودانيين عائدين من ليبيا, شاهد: مسؤولو (بلاك شيلد) يسترضون شبانا سودانيين عائدين من ليبيا 

https://cutt.ly/yrFA55X  الراكوب , 09.02.2020 , اعتصام مجموعة من الشباب السودانيين المستخدمين من قبل “بلاك شيلد” أمام السفارة الإماراتية بالخرطوم , "

[v] http://www.sadat.com.tr/tr/hakkimizda/haberler/465-sadat-silahli-bir-orgut-degil-askeri-danismanlik-sirketidir.html 09.02.2020 صادات ليست منظمة مسلّحة وإنّما هي شركة الاسشارات العسكرية!

قراءة 582 مرات آخر تعديل على الإثنين, 11 كانون2/يناير 2021 13:56
Melih TANRIVERDİ

1968 yılında Üsküdar'da doğdu. Uludağ Üniversitesi Mühendislik Fakültesi Elektronik Bölümü mezunu.

1990 yılında haberleşme sektöründe Bursa'nın önde gelen firmalarından birinde çalışmaya başladı. Henüz daha Türkiye'de cep telefonu kullanımı başlamamıştı. 1991 sonunda Hilal Telefon'u kurarak telefon, faks, telsiz telefon cihazları bakım onarımı teknik servis hizmeti vermeye başladı.

1995 - 1996 yıllarında 247nci Kısa Dönem olarak askerliğini Muhabere Elektronik Bilgi Sistemler (MEBS) Okulu ve Eğitim Merkezi Komutanlığı Mamak / Ankara'da yaptı.

1997'de AKM Telekomünikasyon'u kurdu. AKM Telekom 2003 yılında (Panasonic Türkiye Distribütörü) Tekofaks'ın Yetkili Servisi, 2009'da doğrudan Panasonic Yetkili Servisi oldu. 1997 - 2012 yılları arasında AEG, Hagenuk, Switel, Motorola başta olmak üzere bir çok markanın yetkili servisliğini yürüttü. AKM Telekom, TSE Hizmet Yeri Yeterlilik Belgesine sahip idi. Ağustos 2012'de firmayı devretti.

2004 yılında Bursa Elektronikçiler Odası Yönetim Kurulu üyeliğine seçildi. 2004 - 2012 yılları arasında Projelerden Sorumlu Yönetim Kurulu Üyesi olarak aktif görev aldı.

Görev aldığı AB tarafından desteklenip finanse edilen projelerden bazıları şunlardır;

  1. İş Piyasasında Mekatronik Eğitiminin Önemi (Importance of Mechatronic Training in Labour Market)
  2. Küresel Kriz Döneminde Yeni İş Yerleri Oluşturmak İçin Yenilik Olarak Girişimcilik (Enterprise As Innovation to Create New Work Places at Time of Global Crisis - InnovaCreaWork)
  3. Tüm Olumsuzluklara Rağmen İngilizce Eğitimi (English Education Despite All the Negativities - EEDAN)

2004 - 2012 yılları arasında Bursa Elektronikçiler Odası İşletmelerüstü Elektronik Eğitim Merkezinde eğitmen ve yönetici olarak görev aldı.

  1. Bilgisayar Teknik Servis Elemanlığı
  2. Oto Elektroniği
  3. Elektronik Güvenlik Sistemleri Bakım Onarımı
  4. Telefon Santral Bakım Onarımı
  5. Cep Telefonu Teknik Servis Elemanlığı

konularında 360 saatten başlayıp 800 saatlere kadar uzanan kurslarda eğitmen ve yönetici olarak görev aldı. ÖSDP (Özelleştirme Sosyal Destek Projesi), MEGEP (Meslek Eğitimini Geliştirme Projesi), İŞKUR Meslek Edindirme Kursları gibi pek çok sosyal ağırlıklı eğitim projesinde görev aldı.

Tüm Türkiye'deki Esnaf Sanatkarlar veya Ticaret Odasına kayıtlı Elektronik ve bağlı branşlarında faaliyet gösteren meslektaşlarının teknik destek, şema, arıza notu, servis kılavuzu ihtiyacını karşılayabileceği interaktif online bir veritabanı uygulaması ve bilgi paylaşım forumları içeren www.turkiyeelektronikcileri.org platformunun kurulması ve işletilmesinde öncü ve aktif görev aldı.

Bursa Elektronikçiler Odası üyelerinin sunmakta oldukları hizmet ve satmakta oldukları ürünlerin ücretsiz olarak reklamlarını yapabildikleri online reklam uygulaması olan www.bursaelektronikpazar.com web sitesinin kurulmasında aktif ve öncü rol oynadı.

Kullanım dışı kalan her türlü elektronik cihazın toplanarak kayıt altına alındığı ve daha sonra tasnife tabi tutularak uygun olanların bakımdan geçtikten sonra ihtiyacı olan okullara hibe edildiği, ihtiyaç fazlası olanlar ile çalışmaz durumda olanların sökülerek kullanılabilir durumda olan parçaların online bir veritabanına fotoğrafları ve teknik özellikleri ile birlikte kaydedildikten sonra Bursa Elektronikçiler Odası üyesi elektronikçilere ücretsiz verilerek bakım onarım sektörüne bedelsiz yedek parça temini sağlayan Bursa Elektronikçiler Odasının Sosyal Sorumluluk Projelerinden biri daha olan Yeşil - Beyaz - Mavi isimli projede yine öncü ve aktif rol aldı. (Ayrıntılar için www.eatik.org)

2005 - 2012 yılları arasında Bursa ve İlçelerindeki Tüketici Hakem Heyetlerinde Telsiz Telefonlar, Cep Telefonlar, Kamera ve Fotoğraf Makineleri konularında Bilirkişi olarak görev yaptı.

2011 - 2012 yıllarında KOSGEB Bursa Hizmet Merkezi Müdürlüğü "İşbirliği Güçbirliği Destek Programı"nda Bursa Esnaf Odaları Birliği'ni temsilen Komisyon Üyesi olarak görev yaptı.

Eylül 2012'den beri SADAT Uluslararası Savunma Danışmanlık İnşaat Sanayi ve Ticaret A.Ş.'de yönetici olarak çalışmaktadır. Finans, İletişim ve Bilişim, İkmal ve Donatım Müdürlüklerinde bulundu. Mart 2013'te Yönetim Kurulu Üyeliğine seçildi. Ağustos 2016'ya kadar İdari Faaliyetler Genel Müdür Yardımcılığını da yürütmüştür. Ağustos 2016'da Yönetim Kurulu Başkanlığına getirilmiştir.

Şubat 2014 'te Trileçe Dünyası'nı kurarak gıda sektöründe Türkiye'nin ilk toptan Trileçe üretimine başladı. Firma yatırımları ile tatlıcılık ve pastacılık sektöründe ilerlemektedir. Ürünler İstanbul'un yanı sıra tüm Marmara ve Ege'ye ulaşmıştır.

ASSAM Kurucu Üyesi ve Yönetim Kurulu Üyesidir.

Evli, 3 çocuk babası olup İngilizce bilmektedir.

 

مليح تانريفردي

ولد في عام 1968 في أوسكودار. خريج كلية الهندسة بجامعة أولوداغ، قسم الإلكترونيات.

في عام 1990 بدأ العمل في واحدة من الشركات الرائدة بورصة في قطاع الاتصالات. في حين لم يبدأ استخدام الهاتف المحمول في تركيا. في نهاية عام 1991، أسس هلال تلفون وبدأ في تقديم الخدمات الفنية للهاتف والفاكس وصيانة معدات الهاتف اللاسلكي وإصلاحها.

بين عامي 1995 و1996، أدى خدمته العسكرية قصيرة المدة الدورة 247 في ماماك / أنقرة في مدرسة نظم المعلومات الإلكترونية للاتصالات وقيادة مركز التدريب.

في عام 1997، أسس شركة AKM للاتصالات السلكية واللاسلكية. أصبحت شركة AKM Telekom في عام 2003 (موزع باناسونيك في تركيا) خدمة تكوفاكس المعتمدة، وأصبحت خدمة الصيانة المعتمدة من باناسونيك مباشرة في عام 2009. بين عامي 1997 و2012، عمل كخدمة معتمدة للعديد من العلامات التجارية، بما في ذلك AEG، هاغنوك، سويتل، موتورولا. كانت شركة AKM Telekom حاصلة على شهادة تأهيل مكان الخدمة من معهد الموصفات التركية. قام بنقل ملكية الشركة في أغسطس 2012.

وفي عام 2004، تم انتخابه عضواً في مجلس إدارة غرفة بورصة للإلكترونيات. وبين عامي 2004 و2012، عمل بنشاط كعضو في مجلس الإدارة المسؤول عن المشاريع.

بعض المشاريع التي يدعمها ويمولها الاتحاد الأوروبي تشمل؛

1. أهمية تعليم الميكاترونكس في سوق العمل (Importance of Mechatronic Training in Labour Market)

2. ريادة الأعمال والابتكار لخلق أعمال جديدة خلال الأزمة العالمية (Enterprise As Innovation to Create New Work Places at Time of Global Crisis - InnovaCreaWork)

3. تعليم اللغة الإنجليزية على الرغم من كل السلبيات (English Education Despite All the Negativities - EEDAN)

بين عامي 2004 و2012، عمل كمدرب ومدير في غرفة بورصة للإلكترونيات، مركز تدريب الإلكترونيات للأعمال.

1. موظفو خدمات الحاسوب التقنية

2. إلكترونيات السيارات

3. إصلاح وصيانة أنظمة الأمن الإلكتروني

4. إصلاح وصيانة مقسم الهاتف

5. موظفو الخدمة الفنية للهاتف المحمول

عمل كمدرب ومدير في دورات تتراوح من 360 ساعة إلى 800 ساعة. شارك في العديد من مشاريع التعليم ذات التوجه الاجتماعي مثل (مشروع الدعم الاجتماعي للخصخصة)، (مشروع تطوير التعليم المهني، دورات التدريب المهني في إيشكور.

وقد قام بدور رائد ونشط في إنشاء وتشغيل منصة www.turkiyeelektronikcileri.org، والتي تتضمن تطبيق قاعدة بيانات تفاعلية عبر الإنترنت ومنتديات لتبادل المعلومات حيث يمكن للزملاء العاملين

في الإلكترونيات والفروع التابعة المسجلة لدى غرفة الحرفيين أو التجارة في جميع أنحاء تركيا تلبية الحاجة إلى الدعم الفني، والتخطيطات، وملاحظات الأخطاء، وأدلة الخدمة.

وقد لعب دوراً نشطاً ورائداً في إنشاء موقع www.bursaelektronikpazar.com الإلكتروني، وهو تطبيق إعلاني عبر الإنترنت حيث يمكن لأعضاء غرفة بورصة للإلكترونيين الإعلان عن الخدمات التي يقدمونها والمنتجات التي يبيعونها مجاناً.

أخذ دورا رائدا ونشطا في المشروع المسمى أخضر- أبيض- أزرق وهو أحد مشروعات المسئولية الاجتماعية لغرفة بورصة للإلكترونيات حيث يتم جمع جميع أنواع الأجهزة الإلكترونية غير المستخدمة وتسجيلها ثم تصنيفها وإعطائها للمدارس المحتاجة بعد اجتياز الأجهزة المناسبة للصيانة، الفائض منها التي يمكن تفكيكها في حالة أولئك الذين لا يعملون مع قاعدة بيانات على شبكة الإنترنت من الأجزاء المتاحة والصور والمواصفات الفنية بعد حفظها جنبا إلى جنب مع بورصة، والذي يوفر قطع غيار مجانية لقطاع الصيانة والإصلاح من خلال منحه مجانًا لأعضاء الإلكترونيات في غرفة الإلكترونيات في بورصة. (للتفاصيل www.eatik.org)

بين عامي 2005 و 2012، عمل كخبير في الهواتف اللاسلكية والهواتف المحمولة والكاميرات وأجهزة التصوير في لجان تحكيم المستهلكين في بورصة ومناطقها.

وفي الفترة 2011-2012، عمل كمفوض يمثل اتحاد غرف النقابات في بورصة في "برنامج دعم التعاون" في مديرية مركز خدمات بورصة KOSGEB.

منذ سبتمبر 2012، يعمل كمدير في شركة صادات الدولية للاستشارات الدفاعية والصناعة والإنشاءات والتجارة. كان يعمل في إدارات المالية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتوريد والمعدات. تم انتخابه لمجلس الإدارة في مارس 2013. كما شغل منصب نائب المدير العام للأنشطة الإدارية حتى أغسطس 2016. تم تعيينه رئيسا لمجلس الإدارة في أغسطس 2016.

في فبراير 2014، أسس شركة دنيا التريلجة وبدأ أول إنتاج تركي للتجزئة لحويات التريلجة في قطاع الأغذية. تتقدم الشركة باستثماراتها في قطاع الحلويات والمعجنات. وصلت منتجات الشركة إلى إسطنبول وكذلك مرمرة وبحر إيجة بالكامل.

وهو عضو مؤسس وعضو مجلس إدارة أصّام.

متزوج وله 3 أطفال ويتحدث الإنجليزية.

 

He was born in Istanbul / Üsküdar in 1968. He graduated from Uludağ University Engineering Faculty Electronics Department.

In 1990, he started to work in one of the leading companies in Bursa in the telecommunication sector. The use of mobile phones has not yet started in Turkey. At the end of 1991, he established the company named Hilal Telefon and started to provide technical service for telephone, fax, wireless telephone maintenance and repair.

Between 1995 and 1996, he did his 247th Short Term Military Service in Mamak / Ankara at the School of Communications Electronics and Information Systems and Training Center Command.

He established “AKM Telekomünikasyon” in 1997. AKM Telekom became Tekofaks' Authorized Service in 2003 (Panasonic Turkey Distributor) and then it became Panasonic Authorized Service in 2009. Between 1997 and 2012, he carried out the authorized service of many brands including AEG, Hagenuk, Switel and Motorola. AKM Telekom had TSI (Turkish Standards Institution) Service Place Competence Certificate. He handed over the company in August 2012.

In 2004, he was elected as a member of the Bursa Chamber of Electronics' Board of Directors. Between 2004 and 2012, he took an active role as a Project Officer Board of Directors Member.

Some of the projects which is supported and funded by the EU he took part in are as follows;

  1. Importance of Mechatronic Training in Labour Market
  2. Enterprise as Innovation to Create New Work Places at Time of Global Crisis - InnovaCreaWork
  3. English Education Despite All the Negativities - EEDAN

Between 2004 and 2012, he worked as an instructor and manager in Bursa Chamber of Electronics, Supreme Electronic Training Center.

  1. Computer Technical Service Personnel
  2. Auto Electronics
  3. Electronic Security Systems Maintenance and Repair
  4. Telephone Switchboard Maintenance and Repair
  5. Mobile Phone Technical Service Personnel

He worked as an instructor and manager in abovementioned courses ranging from 360 hours to 800 hours. He took part in many social education projects such as Privatization Social Support Project, Vocational Education Development Project, İŞKUR Vocational Training Courses.

He was a pioneer and active in the establishment and operation of the www.turkiyeelektronikcileri.org platform, which includes an interactive online database application and information sharing forums where colleagues operating in electronics and affiliated branches registered in the Merchants, Craftsmen or Chamber of Commerce in Turkey can meet the need for technical support, schematics, fault notes, service manuals.

He played an active and pioneering role in the establishment of the website www.bursaelektronikpazar.com, a free of charge and online advertising application where members of the Bursa Chamber of Electronics can advertise the services they offer and the products they are selling.

All kinds of electronic devices that are out of use are collected and recorded, and then the appropriate ones are donated to the schools in need after the maintenance, the ones that are in need and the ones that are inoperable can be disassembled into an online database with photographs and technical specifications after being registered. He played a pioneering and active role in the Green - White - Blue project, which is one of the Social Responsibility Projects of the Bursa Chamber of Electronics, which provides free spare parts to the maintenance and repair sector by providing free spare parts to the electronics members of the Bursa Chamber of Electronics. (For detailed information, www.eatik.org)

Between 2005 and 2012, he worked as an Expert on Wireless Phones, Mobile Phones and Cameras in Consumer Arbitration Committees in Bursa and its Districts.

Between 2011 and 2012, he served as a commission member representing Bursa Chamber of Craftsman Union in KOSGEB Bursa Service Center Directorate Cooperation Power Union Support Program.

Since September 2012, he has been working as a manager at SADAT International Defense Consultancy Construction Industry and Trade Inc. He worked in Finance, Communication and Informatics, Supply and Equipment Managements. In March 2013, he was elected as a Member of the Board of Directors. Until August 2016, he also served as the Deputy General Manager of Administrative Activities. He was appointed Chairman of the Board of Directors in August 2016.

In February 2014, he founded Trileçe Dünyası and started first wholesale Tres Leches production in Turkey in the food sector. The company is advancing in the sweet and pastry sector with its investments. The products have reached the entire Marmara and Aegean regions as well as Istanbul.

He is Founding Member and Board of Directors Member of ASSAM.

He is married and has 3 children. He can speak English.

 

akmtanriverdi.blogspot.com.tr
الدخول للتعليق