قيم الموضوع
(0 أصوات)

قبل أمس تم تفجير صهريج وقود في عفرين، حيث قتل فيه 40 شخصا وجرح 47 آخرون.كم هو بسيط أليس كذلك؟ 40 قتيلا و47 جريحا. أصبح القتلى والجرحى مجرد أرقام في مناطق الصراع في العالم الإسلامي. في هذا اليوم من شهر رمضان المبارك، أخذت منظمة إرهابية (YPG / PKK) روح 40 شخصا.بينهم أطفال ونساء. الموتى هم من أمتنا، دمنا، أرواحنا.

عفرين التي تعودت على السلام، اهتزت مرة أخرى برائحة البارود والموت في هذا اليوم المبارك.تم القبض على الجاني YPG / PKK على الفور وسيتم عقابه... تقوم حكومتنا هناك بتأسيس نظامها المحلي بعناية منذ 2018.يعمل النظام هناك بشكل جيد. ومع ذلك، فإن هذا النوع من المحاولات الغادرة تحدث من وقت لآخر. نسأل الله تعالى الرحمة للموتى والشفاء العاجل للجرحى.

 

لا يمكننا أن نصمت ضد الاعتداء على شخصية رئيس الشؤون الدينية بقصد الإساءة على ديننا ووحدتنا!

رئيس الشؤون الدينية السيد.البروفيسور الدكتور على أرباش في 24 أبريل 2020،يشير إلى الذكرى المئوية لافتتاح مجلس الشعب التركي، التي سميت على أحياء أمتنا ووحدتها وتضامنهاخلال خطبة الجمعة حول "رمضان: هو التدريب على الصبر والإرادة"، والتي خطبها في مسجد حاجي بيرام ولي، تم محاولة زرع الكراهية والحقد من قبل بعض الدوائر، مثل رؤساء نقابات المحامين في أنقرة وإسطنبول وإزمير.

الجمعة, 01 أيار 2020 00:00

قلب ليبيا ينبض في ترهونة

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

نحتاج أن ندعوا الله قولاً وفعلاً من أجل ليبيا. الدعاء بالقول، أي فتح اليدين والتوسل الى الله هو أكبر دعم ممكن أن نقدمه. لكن، يجب علينا أيضًا تقديم المساعدة العسكرية قدر الإمكان مثل المساعدات التي تقدمها فرنسا والإمارات العربية المتحدة وروسيا. هذا هو الدعاء الفعلي. إن احترام الأسباب التي وضعها الله هي أهم دعاء فعلي بالنسبة للمسلم.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

إن 61 دولة شعبها مسلم (31 في المئة من عدد الأعضاء) من بين 193 دولة عضوة في الأمم المتحدة.
1.85 مليار من سكان العالم البالغ عددهم 7،632 مليار نسمة (24.1٪ من سكان العالم). شعوب الدول الإسلامية، 30.9 مليون كم 2 من الأرض العالمية، أي 150 مليون كم 2 (20.6٪ من الأرض العالمية)، هي أيضًا أراضي 61 دولة إسلامية.
إن العالم الإسلامي الذي يمتلك 55.5% من احتياطيات العالم من النفط 45,6% من إنتاجه 64.1% من احتياطاته من الغاز الطبيعي و33 % من إنتاجه; لديه إمكانية تجعله مرشحاً أن يكون القوة العظمى المستقبلي وذلك بتوحيد الأهداف والجهود والإمكانات بالموقع الجيوسياسي والقيم الحضارية المشتركة والتراكم التاريخي في جغرافية آسريقيا (آسيا - أفريقيا).

الإثنين, 27 نيسان/أبريل 2020 00:00

أين المسلمون؟ الثعالب تريد الثور الأصفر!

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الثور الأصفر؛ إنها قصة مشهورة!

قيم الموضوع
(0 أصوات)

تم نشر العدد 16 لمجلة ASSAM الدولية المحكمة (ASSAM - UHAD).

يحتوي العدد 16 لمجلة ASSAM الدولية المحكمة (ASSAM - UHAD) على 7 مقالات. لائحة المقالات هي كالتالي.

 

الأربعاء, 22 نيسان/أبريل 2020 00:00

لماذا لا يؤمن العلم بالرّب!؟

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

العلم، الذي هو نتاج فلسفة علمية، لا يؤمن بالرّب.

 

الإثنين, 20 نيسان/أبريل 2020 00:00

وقليلاً إيجة!

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أردت أن أحول انتباهنا إلى منطقة مختلفة قليلا في هذه الأيام التي فيها العالم منحبس في المعركة ضد فيروس كورونا. هناك أكثر من 70 منطقة نزاع في العالم.نصفهم في العالم الإسلامي. لكن لا أحد منهم مؤلم ومدمّر مثل الحروب في سوريا. ونظرا لكونها تقع في قاع حدودنا وجنوبنا فقد أدرنا لا محالة كل اهتمامنا إلى هذا الاتجاه من الدرجة الأولى.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

تم سحق الأراضي الإسلامية في بعض الأحيان تحت أقدام العدو. ومع ذلك أظهر موقف ومقاومة مشرفين، على الرغم من احتلاله من قبل العدو. ولكن في القرن الماضي أصبح الوضع مختلفًا تمامًا.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

في حين أن Covid-19 أصبح على جدول الأعمال كتأثير القنبلة وأن العالم بأسره في كفاح ضد Covid-19 كأني أسمعكم تقولون من أين ظهر هذا الذي يسمى بيرنارد لويس ربما أنتم على حق. ولكن الحقيقة هي أن الحياة مستمرة ويجب ألا نسمح أبدا لـ (كوفيد19) بأن يستحوذ على مستقبلنا.