الثلاثاء, 26 آب/أغسطس 2014 00:00

تقرير الاصلاح الدفاعي ( 23.08.2014 ) مميز

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)
رئيس الجمهورية عبدالله غول رئيس الجمهورية عبدالله غول أخذ من الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية التركية

ان مسؤوليات الأمم الكبيرة تكون كبيرة أيضا. لا شك أن نقل هذه المسؤوليات الكبيرة بحاجة الى قوة كبيرة. وبغياب قوة عسكرية كبيرة لا يمكن ان تكون قوة.

عبدالله غول

رئيس الجمهورية

يوم الجمعة بتاريخ 22 أغسطس 2014  تم وضع الشكل النهائي لتقرير مجموعة عمل الاصلاح الدفاعي في الموقع الرسمي لمؤسسة رئاسة المجهورية التركية.[1]

ان الاصلاح الدفاعي يحمل أهمية كبيرة من جانب الجهود في طريق الوصول الى هدف تركيا عام 2023 في ان تكون قوة اقليمية و عالمية. ففي هذا السياق نعطي اهتماما في الاصلاحات الهيكلية في وزارة الدفاع الوطنية و القوات المسلحة التركية ومن جانب آخر الاصلاحات الهيكلية التكنلوجية في السلاح و انظمة القيادة و السيطرة. ان اندماج الأنظمة الدفاعية مع الانظمة الدفاعية لقوات حلف شمال الأطلسي NATO  لا تعني الارتباط به. بما يتفق مع مبدأ الاستقلال يمكن التصميم و انتاج أنظمة دفاعية مستقلة و انظمة القيادة و السيطرة وعند الحاجة يتم عقد الاتفاقيات المختلفة. بالتالي ينبغي عدم الخلط بين اعمال التطوير المقامة حاليا و الجاهزة في القوات المسلحة التركية وبين حاجة الاصلاح في أنظمة الدفاع في القوات المسلحة التركية. خلاف لذلك البقاء لمدة طويلة كمشاهد للأحداث الجارية على حدودنا و في الشرق الاوسط و ارسال المساعدات الانسانية فقط لكن سنبقى دائما اليد و الساعد في موضوع انتاج الحلول الدائمة لمنع اراقة الدماء .   

-------------------------------------

تقرير مجموعة العمل للاصلاح الدفاعي الاول الكامل http://www.tccb.gov.tr/haberler/170/90779/savunma-reformu-calisma-grubu-raporunu-tamamladi.html ( تاريخ الوصول 22.08.2014 ) 

رئيس الجمهورية عبدالله غول شدد في الكلمة التي ألقاها في قيادة الاكاديمية الحربية بتاريخ 5 نيسان 2012 في الاحتياجات الامنية في النظام الجيوستراتيجي الحالي هذا يتطلب منا اعادة تشكيل أجوبتنا: تحسين القدرة على اداء العمليات المشتركة للقوت الثلاثة, إعطاء اهمية في الاندماج في هياكل القيادة, ازالة المراتب المتكررة من الوسط في كل المستويات, حيث عدد الخطوات التي ينبغي اتخاذها من اجل الاصلاح شامل مثال زيادة أعداد الافراد القتاليين...[2]

 

قال الرئيس عبدالله غول في كلمته ان آثار العولمة على كل موضوع في العالم و الافادة في ارتباط كل تطور مع بعضه البعض والذي يحتوي التطور السياسي و الامني و الاقتصادي وبعد نقاط التأثير الظاهرة والذي يتوجه الى مناطق مختلفة من العالم أو الشعور بذلك, في هذا الاطار يثير انتباهنا اليوم أفكار التعريف و البدء بالحذف من المعاجم" في أقاصي العالم", " الجرائم المنظمة من التهديدات الغير متناظرة و التوترات العرقية الغير مأهولة و التي تجتاح الحدود و الظلم الزائد في توزيع الدخل و الرقابة على موارد الطاقة و تحركات رأس المال, و الفقر نتيجة تغير المناخ و الأمن الغذائي و الامراض الوبائية و العديد من القضايا المختلفة من مجموعة مواسعة, حيث أنه من الضروري النظر في الخطة العالمية ".

 

حيث أشار غول الى ان كل هذه التطورات الامنية و الدبلوماسية ومفاهيم القوة ينبغي اعادة التفكير فيها و بأنها تتطلب اعادة الصياغة, وقال أيضا انه من غير الممكن حاليا تامين عناصر القوة التقليدية الامنية في العالم عند المرور و السرعة, حيث أشار الجنرال البروسي Clausewit ربما اليوم ينبغي الى اعادة التفسيرات " ينبغي استمرار الحرب بوسائل سياسية أخرى".

 

ان رئيس الجمهورية و بهذا الفهم في نسيان من عام 2013 أعطى أوامره بانشاء " مجموعة عمل " من اجل تحضير تقرير شامل حول الاصلاح الدفاعي.

 

وكانت فريق العمل الذي أبدى فعالية و المرتبط برئاسة الجمهورية بقيادة البرفسور الدكتور على قرا عثمان أوغلو. وكان الأعضاء الآخرين الامين العام السابق لـ مجلس الامن القومي و السفير تحسين بورجو أوغلو, ونائب وكيل وزارة الصناعات الدفاعية الدكتور فاروق أوزلو, وعميد الاكاديمية الحرب البرية العميد مراد يغيت, ورئيس دائرة التدريب في قيادة القوات الجوية العميد الطيار رجب أونال و الادميرال المتقاعد دوغان بوزكورت.

 

ان تقرير الاصلاح الدفاعي المحضر من قبل فريق العمل [3] تكون فيه العناوين على الشكل الآتي:               

  1. التحول العسكري السياسي بعد الحرب الباردة
  2. واجبات القوات المسلحة التركية و القدرات المطلوبة
  3. النظام الدفاعي
  4. نظام النقل و الامداد الدفاعي
  5. التجنيد المهني و الضروري
  6. التعليم و التدريب في المدارس العسكرية
  7. تخصيص مصادر الانفاق الدفاعي
  8. مراقبة الانفاق الدفاعي

  

وأما الخطة التنفيذية كانت على النحو التالي :

في التقرير كانت الاقتراحات, في نطاق الاصلاح الدفاعي عملوا على " ماذا " ينبغي القيام به ووضع الاقتراحات. " كيفية" أخذ القرارات السياسية التي تحقق الاصلاح, وبقصد امكانية الترتيبات القانونية القيام بتشكيل " لجنة توجيهية رفيعة المستوى " وتشكيل  " مجموعات العمل " التي في الأسفل:

 

  1. مجموعة عمل هيكلية القوة و القدرات العسكرية
  2. مجموعة عمل ادارة الدفاع
  3. مجموعة عمل نظام النقل و الامداد الدفاعي
  4. مجموعة عمل نظام التجنيد العسكري
  5. مجموعو عمل التعليم و التدريب في المدارس العسكرية
  6. مجموعة عمل تخصيص الموارد و الاختبار

 

عند التدقيق في التقرير ينشأ الانطباع يتم التحقق من ان الاصلاح يشمل مجالات و هيكلية أكبر بأنه يسعى الوصول الى المطلوب بين أعمال الاصلاح التكنلوجي وبين الاعمال القائمة في بنية وكيل الصناعات الدفاعية. وكمثال لهذا في النقطة التي وصلت اليها في قطاع الدفاع البرية التركية من قبل وكيل الصناعات الدفاعية ويوم الصناعات الهدف و الاعمال في أنظمة قوة العربات البرية العسكرية.[4]

 

في مقدمة التقرير السيد رئيس الجمهورية غول قال " ان نجاح هذا الاصلاح الشامل و السلطة السياسية العملية, يعتمد على دعم من قبل القوات المسلحة و المجتمع."

 

قيل في التقرير أيضا " من أجل نضوج الشروط المؤدية الى اصلاح ناجح سيستغرق وقتا ازالة هذه المشاكل مثل نقص القدرات المدنية." لكن ينبغي تقييم حول حجم ماهية المساهمات المفتوحة للمساهمات المدنية من قبل وزارة الدفاع الوطنية و القوات المسلحة التركية.

 

ان أحد أكبر النواقص في بلدنا: تعبر في الصناعات الدفاعية و بالأخص أنظمة السلاح و الذخائر و انظمة الدعم و الخدمات اللوجستية و البحث و التطوير و خدمات الهندسة. ومع ذلك ينبغي ان يكون هناك مكان للخدمات الاستشارية و التدريب داخل قطاع خدمة الصناعة الدفاعية. في هذا الموضوع ففي تركيا شركة الاستشارات الدفاعية الأولى و الوحيدة حيث بنيت شركة SADAT الاستشارية الدولية للدفاع في بداية عام 2012 وبظرف عامين قامت بعشرات المشاريع من أجل الاحتياجات الاستشارية و التدريب لقوات المسلحة و التشكيلات الامنية للدول الصديقة و الحليفة.

حيث قدمت الشركة من تاريخ انشائها الى وزارة الدفاع الوطنية بتأسيس وثيقة أمنية خاصة وبعد مرور أشهر على تقديم الطلب كان الرد بأن هذا القطاع من الخدمات ليش مشمولا من قوانين وزارة الدفاع الوطنية. ففي تشرين الثاني عام 2012 ومن اجل ضم الخدمات الاستشارية و التدريب في اطار القوانين و التشريعات قامت شركة SADA A.Ş  بالعمل على تغيير القانون رقم 5201 و 5202 وقامت بتحضير مشروع التعديلات من أجل اضافتها الى تشريعات وزارة الدفاع الوطنية وتم ارسالها الى وزارة الدفاع الوطنية ووزارة الخارجية و رئاسة الوزراء لكن كان الرد بما يتعلق بفعاليات الاستشارية و التدريب على انها لا تقع ضمن نطاق التشريعات ذات الصلة. حيث كان الرد المأخوذ استنادا الى الطلب محيرومدهش في الأصل كان الطلب من أجل أن تشمل في التشريعات.  

 

لا يمكن القول بأن الاصلاح الهيكلي الشامل لـ وزارة الدفاع الوطنية و القوات المسلحة التركية بأنه شامل في حال لم يشمل كل القطاعات الدفاعية الفعالة. ففي موضوع الصناعات الدفاعية ستكون هناك صعوبات محتملة صعبة في المجال العالمي ستخلق فراغ في التشريعات في حال لم يتم أخذ التشريعات المطلوبة من أجل الشركات التي تنتج الكثير من المنتجات بالاضافى الى ذلك الشركات التي تعطي الخدمات الفعالة. ان التوجه في مجال السياسة الدفاعية ينبغي أن لا يكون رد فعل الى السياسات الحاصلة بل ينبغي ان تكون استباقية. ان لأوروبا و للولايات المتحدة الامريكية اكثر من 70 شركة تعمل في مجال الاستشارات الدفاعية و تقوم بتقديم خدماتها في الشرق الأوسط و افريقيا و آسيا مع العلم أنه الى حد الآن لا توجد أية تشريعات تنظم قطاع الخدمات الدفاعية في الاتحاد الأوروبي. من أجل تشكيل تشريعات تتعلق بتركيا ينبغي أن لا تنتظر الاتحاد الأوروبي, ينبغي تقييم فعاليات الشركات التي تقدم الخدمات الاستشارية و التدريبية للقوات الداخلية و الدفاع, ينبغي تشكيل تشريعات و بشكل عاجل و ضروري من أجل مواضيع مثل تقييم طلبات الاذن.

 

على سبيل المثال في التقرير:

هناك زيادة في عدد الافراد العسكريين الضيوف اللذين يرغبون في أخذ التدريب العسكري في تركيا. في حال المقارنة مع أعوام 2011-2012, و اعوام 2015- 2016  يرى بأنه هناك زيادة ثلاثة أضعاف المخصص للأفراد العسكريين الضيوف في مؤسسات القوات المسلحة التركية وذلك حسب مخططاتهم.

 

على الرغم من زيادة عدد الحصص الى ثلاثة أضعاف لكن هناك الكثير من الطلبات تم تجاهلها. بتشكيل التشريعات القانونية ينبغي عدم تجاهل ضرورة فتح الطريق أمام طلبات التدريب للقوات الداخلية و الدفاعية لمؤسسات التدريب التي هي خارج القوات المسلحة التركية. ففي الطلب المقدم من قبل شركة SADAT A.Ş  من أجل طلب الاذن و تقييم التدريبات حيث لم تقبل على انه من الضرورة أن تعطى التدريبات العسكرية فقط من قبل القوات المسلحة التركية وقامت شركة SADAT A.Ş الى الاطراف الطالبة بتوصية أن تكون التدريبات في البلدان الراغبة.

 

ان ضرورة الاصلاح الدفاعي مع الاعتراف بأهميته ونطاق الحدود له و التطور المستمر وفي المؤشرات الدولية لتغير المفاهيم و القلق من عدم القدرة الكافية على تلبية الاحتياجات و المواصلة في الحفاظ على مكانتها.   

 

 

مليح تانريفيردي

الأمين العام

 

 

----------------------------------------

2. اعطى رئيس الجمهورية غول مؤتمر في الاكاديمية الحربية http://www.hurriyet.com.tr/gundem/20281964.asp ( 22.08.2014 )

3. تقرير الاصلاح الدفاعي , http://www.tccb.gov.tr/dosyalar/2014-08-22-SavunmaReformu.pdf (22.08.2014 )

4. يوم الصناعة الأهداف و النقاط التي وصلت اليها قطاع الدفاع البري التركي وورشات عمل أنظمة القوة للعربات البرية العسكرية. http://www.ssm.gov.tr/anasayfa/hizli/duyurular/etkinlikler/konferanslar/arsiv/2008/Sayfalar/tkssunhegakags20080617.aspx ( 22.08.2014 )

قراءة 5033 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 26 آب/أغسطس 2014 15:24
Melih TANRIVERDİ

1968 yılında Üsküdar'da doğdu. Uludağ Üniversitesi Mühendislik Fakültesi Elektronik Bölümü mezunu.

1990 yılında haberleşme sektöründe Bursa'nın önde gelen firmalarından birinde çalışmaya başladı. Henüz daha Türkiye'de cep telefonu kullanımı başlamamıştı. 1991 sonunda Hilal Telefon'u kurarak telefon, faks, telsiz telefon cihazları bakım onarımı teknik servis hizmeti vermeye başladı.

1995 - 1996 yıllarında 247nci Kısa Dönem olarak askerliğini Muhabere Elektronik Bilgi Sistemler (MEBS) Okulu ve Eğitim Merkezi Komutanlığı Mamak / Ankara'da yaptı.

1997'de AKM Telekomünikasyon'u kurdu. AKM Telekom 2003 yılında (Panasonic Türkiye Distribütörü) Tekofaks'ın Yetkili Servisi, 2009'da doğrudan Panasonic Yetkili Servisi oldu. 1997 - 2012 yılları arasında AEG, Hagenuk, Switel, Motorola başta olmak üzere bir çok markanın yetkili servisliğini yürüttü. AKM Telekom, TSE Hizmet Yeri Yeterlilik Belgesine sahip idi. Ağustos 2012'de firmayı devretti.

2004 yılında Bursa Elektronikçiler Odası Yönetim Kurulu üyeliğine seçildi. 2004 - 2012 yılları arasında Projelerden Sorumlu Yönetim Kurulu Üyesi olarak aktif görev aldı.

Görev aldığı AB tarafından desteklenip finanse edilen projelerden bazıları şunlardır;

  1. İş Piyasasında Mekatronik Eğitiminin Önemi (Importance of Mechatronic Training in Labour Market)
  2. Küresel Kriz Döneminde Yeni İş Yerleri Oluşturmak İçin Yenilik Olarak Girişimcilik (Enterprise As Innovation to Create New Work Places at Time of Global Crisis - InnovaCreaWork)
  3. Tüm Olumsuzluklara Rağmen İngilizce Eğitimi (English Education Despite All the Negativities - EEDAN)

2004 - 2012 yılları arasında Bursa Elektronikçiler Odası İşletmelerüstü Elektronik Eğitim Merkezinde eğitmen ve yönetici olarak görev aldı.

  1. Bilgisayar Teknik Servis Elemanlığı
  2. Oto Elektroniği
  3. Elektronik Güvenlik Sistemleri Bakım Onarımı
  4. Telefon Santral Bakım Onarımı
  5. Cep Telefonu Teknik Servis Elemanlığı

konularında 360 saatten başlayıp 800 saatlere kadar uzanan kurslarda eğitmen ve yönetici olarak görev aldı. ÖSDP (Özelleştirme Sosyal Destek Projesi), MEGEP (Meslek Eğitimini Geliştirme Projesi), İŞKUR Meslek Edindirme Kursları gibi pek çok sosyal ağırlıklı eğitim projesinde görev aldı.

Tüm Türkiye'deki Esnaf Sanatkarlar veya Ticaret Odasına kayıtlı Elektronik ve bağlı branşlarında faaliyet gösteren meslektaşlarının teknik destek, şema, arıza notu, servis kılavuzu ihtiyacını karşılayabileceği interaktif online bir veritabanı uygulaması ve bilgi paylaşım forumları içeren www.turkiyeelektronikcileri.org platformunun kurulması ve işletilmesinde öncü ve aktif görev aldı.

Bursa Elektronikçiler Odası üyelerinin sunmakta oldukları hizmet ve satmakta oldukları ürünlerin ücretsiz olarak reklamlarını yapabildikleri online reklam uygulaması olan www.bursaelektronikpazar.com web sitesinin kurulmasında aktif ve öncü rol oynadı.

Kullanım dışı kalan her türlü elektronik cihazın toplanarak kayıt altına alındığı ve daha sonra tasnife tabi tutularak uygun olanların bakımdan geçtikten sonra ihtiyacı olan okullara hibe edildiği, ihtiyaç fazlası olanlar ile çalışmaz durumda olanların sökülerek kullanılabilir durumda olan parçaların online bir veritabanına fotoğrafları ve teknik özellikleri ile birlikte kaydedildikten sonra Bursa Elektronikçiler Odası üyesi elektronikçilere ücretsiz verilerek bakım onarım sektörüne bedelsiz yedek parça temini sağlayan Bursa Elektronikçiler Odasının Sosyal Sorumluluk Projelerinden biri daha olan Yeşil - Beyaz - Mavi isimli projede yine öncü ve aktif rol aldı. (Ayrıntılar için www.eatik.org)

2005 - 2012 yılları arasında Bursa ve İlçelerindeki Tüketici Hakem Heyetlerinde Telsiz Telefonlar, Cep Telefonlar, Kamera ve Fotoğraf Makineleri konularında Bilirkişi olarak görev yaptı.

2011 - 2012 yıllarında KOSGEB Bursa Hizmet Merkezi Müdürlüğü "İşbirliği Güçbirliği Destek Programı"nda Bursa Esnaf Odaları Birliği'ni temsilen Komisyon Üyesi olarak görev yaptı.

Eylül 2012'den beri SADAT Uluslararası Savunma Danışmanlık İnşaat Sanayi ve Ticaret A.Ş.'de yönetici olarak çalışmaktadır. Finans, İletişim ve Bilişim, İkmal ve Donatım Müdürlüklerinde bulundu. Mart 2013'te Yönetim Kurulu Üyeliğine seçildi. Ağustos 2016'ya kadar İdari Faaliyetler Genel Müdür Yardımcılığını da yürütmüştür. Ağustos 2016'da Yönetim Kurulu Başkanlığına getirilmiştir.

Şubat 2014 'te Trileçe Dünyası'nı kurarak gıda sektöründe Türkiye'nin ilk toptan Trileçe üretimine başladı. Firma yatırımları ile tatlıcılık ve pastacılık sektöründe ilerlemektedir. Ürünler İstanbul'un yanı sıra tüm Marmara ve Ege'ye ulaşmıştır.

ASSAM Kurucu Üyesi ve Yönetim Kurulu Üyesidir.

Evli, 3 çocuk babası olup İngilizce bilmektedir.

 

مليح تانريفردي

ولد في عام 1968 في أوسكودار. خريج كلية الهندسة بجامعة أولوداغ، قسم الإلكترونيات.

في عام 1990 بدأ العمل في واحدة من الشركات الرائدة بورصة في قطاع الاتصالات. في حين لم يبدأ استخدام الهاتف المحمول في تركيا. في نهاية عام 1991، أسس هلال تلفون وبدأ في تقديم الخدمات الفنية للهاتف والفاكس وصيانة معدات الهاتف اللاسلكي وإصلاحها.

بين عامي 1995 و1996، أدى خدمته العسكرية قصيرة المدة الدورة 247 في ماماك / أنقرة في مدرسة نظم المعلومات الإلكترونية للاتصالات وقيادة مركز التدريب.

في عام 1997، أسس شركة AKM للاتصالات السلكية واللاسلكية. أصبحت شركة AKM Telekom في عام 2003 (موزع باناسونيك في تركيا) خدمة تكوفاكس المعتمدة، وأصبحت خدمة الصيانة المعتمدة من باناسونيك مباشرة في عام 2009. بين عامي 1997 و2012، عمل كخدمة معتمدة للعديد من العلامات التجارية، بما في ذلك AEG، هاغنوك، سويتل، موتورولا. كانت شركة AKM Telekom حاصلة على شهادة تأهيل مكان الخدمة من معهد الموصفات التركية. قام بنقل ملكية الشركة في أغسطس 2012.

وفي عام 2004، تم انتخابه عضواً في مجلس إدارة غرفة بورصة للإلكترونيات. وبين عامي 2004 و2012، عمل بنشاط كعضو في مجلس الإدارة المسؤول عن المشاريع.

بعض المشاريع التي يدعمها ويمولها الاتحاد الأوروبي تشمل؛

1. أهمية تعليم الميكاترونكس في سوق العمل (Importance of Mechatronic Training in Labour Market)

2. ريادة الأعمال والابتكار لخلق أعمال جديدة خلال الأزمة العالمية (Enterprise As Innovation to Create New Work Places at Time of Global Crisis - InnovaCreaWork)

3. تعليم اللغة الإنجليزية على الرغم من كل السلبيات (English Education Despite All the Negativities - EEDAN)

بين عامي 2004 و2012، عمل كمدرب ومدير في غرفة بورصة للإلكترونيات، مركز تدريب الإلكترونيات للأعمال.

1. موظفو خدمات الحاسوب التقنية

2. إلكترونيات السيارات

3. إصلاح وصيانة أنظمة الأمن الإلكتروني

4. إصلاح وصيانة مقسم الهاتف

5. موظفو الخدمة الفنية للهاتف المحمول

عمل كمدرب ومدير في دورات تتراوح من 360 ساعة إلى 800 ساعة. شارك في العديد من مشاريع التعليم ذات التوجه الاجتماعي مثل (مشروع الدعم الاجتماعي للخصخصة)، (مشروع تطوير التعليم المهني، دورات التدريب المهني في إيشكور.

وقد قام بدور رائد ونشط في إنشاء وتشغيل منصة www.turkiyeelektronikcileri.org، والتي تتضمن تطبيق قاعدة بيانات تفاعلية عبر الإنترنت ومنتديات لتبادل المعلومات حيث يمكن للزملاء العاملين

في الإلكترونيات والفروع التابعة المسجلة لدى غرفة الحرفيين أو التجارة في جميع أنحاء تركيا تلبية الحاجة إلى الدعم الفني، والتخطيطات، وملاحظات الأخطاء، وأدلة الخدمة.

وقد لعب دوراً نشطاً ورائداً في إنشاء موقع www.bursaelektronikpazar.com الإلكتروني، وهو تطبيق إعلاني عبر الإنترنت حيث يمكن لأعضاء غرفة بورصة للإلكترونيين الإعلان عن الخدمات التي يقدمونها والمنتجات التي يبيعونها مجاناً.

أخذ دورا رائدا ونشطا في المشروع المسمى أخضر- أبيض- أزرق وهو أحد مشروعات المسئولية الاجتماعية لغرفة بورصة للإلكترونيات حيث يتم جمع جميع أنواع الأجهزة الإلكترونية غير المستخدمة وتسجيلها ثم تصنيفها وإعطائها للمدارس المحتاجة بعد اجتياز الأجهزة المناسبة للصيانة، الفائض منها التي يمكن تفكيكها في حالة أولئك الذين لا يعملون مع قاعدة بيانات على شبكة الإنترنت من الأجزاء المتاحة والصور والمواصفات الفنية بعد حفظها جنبا إلى جنب مع بورصة، والذي يوفر قطع غيار مجانية لقطاع الصيانة والإصلاح من خلال منحه مجانًا لأعضاء الإلكترونيات في غرفة الإلكترونيات في بورصة. (للتفاصيل www.eatik.org)

بين عامي 2005 و 2012، عمل كخبير في الهواتف اللاسلكية والهواتف المحمولة والكاميرات وأجهزة التصوير في لجان تحكيم المستهلكين في بورصة ومناطقها.

وفي الفترة 2011-2012، عمل كمفوض يمثل اتحاد غرف النقابات في بورصة في "برنامج دعم التعاون" في مديرية مركز خدمات بورصة KOSGEB.

منذ سبتمبر 2012، يعمل كمدير في شركة صادات الدولية للاستشارات الدفاعية والصناعة والإنشاءات والتجارة. كان يعمل في إدارات المالية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتوريد والمعدات. تم انتخابه لمجلس الإدارة في مارس 2013. كما شغل منصب نائب المدير العام للأنشطة الإدارية حتى أغسطس 2016. تم تعيينه رئيسا لمجلس الإدارة في أغسطس 2016.

في فبراير 2014، أسس شركة دنيا التريلجة وبدأ أول إنتاج تركي للتجزئة لحويات التريلجة في قطاع الأغذية. تتقدم الشركة باستثماراتها في قطاع الحلويات والمعجنات. وصلت منتجات الشركة إلى إسطنبول وكذلك مرمرة وبحر إيجة بالكامل.

وهو عضو مؤسس وعضو مجلس إدارة أصّام.

متزوج وله 3 أطفال ويتحدث الإنجليزية.

 

He was born in Istanbul / Üsküdar in 1968. He graduated from Uludağ University Engineering Faculty Electronics Department.

In 1990, he started to work in one of the leading companies in Bursa in the telecommunication sector. The use of mobile phones has not yet started in Turkey. At the end of 1991, he established the company named Hilal Telefon and started to provide technical service for telephone, fax, wireless telephone maintenance and repair.

Between 1995 and 1996, he did his 247th Short Term Military Service in Mamak / Ankara at the School of Communications Electronics and Information Systems and Training Center Command.

He established “AKM Telekomünikasyon” in 1997. AKM Telekom became Tekofaks' Authorized Service in 2003 (Panasonic Turkey Distributor) and then it became Panasonic Authorized Service in 2009. Between 1997 and 2012, he carried out the authorized service of many brands including AEG, Hagenuk, Switel and Motorola. AKM Telekom had TSI (Turkish Standards Institution) Service Place Competence Certificate. He handed over the company in August 2012.

In 2004, he was elected as a member of the Bursa Chamber of Electronics' Board of Directors. Between 2004 and 2012, he took an active role as a Project Officer Board of Directors Member.

Some of the projects which is supported and funded by the EU he took part in are as follows;

  1. Importance of Mechatronic Training in Labour Market
  2. Enterprise as Innovation to Create New Work Places at Time of Global Crisis - InnovaCreaWork
  3. English Education Despite All the Negativities - EEDAN

Between 2004 and 2012, he worked as an instructor and manager in Bursa Chamber of Electronics, Supreme Electronic Training Center.

  1. Computer Technical Service Personnel
  2. Auto Electronics
  3. Electronic Security Systems Maintenance and Repair
  4. Telephone Switchboard Maintenance and Repair
  5. Mobile Phone Technical Service Personnel

He worked as an instructor and manager in abovementioned courses ranging from 360 hours to 800 hours. He took part in many social education projects such as Privatization Social Support Project, Vocational Education Development Project, İŞKUR Vocational Training Courses.

He was a pioneer and active in the establishment and operation of the www.turkiyeelektronikcileri.org platform, which includes an interactive online database application and information sharing forums where colleagues operating in electronics and affiliated branches registered in the Merchants, Craftsmen or Chamber of Commerce in Turkey can meet the need for technical support, schematics, fault notes, service manuals.

He played an active and pioneering role in the establishment of the website www.bursaelektronikpazar.com, a free of charge and online advertising application where members of the Bursa Chamber of Electronics can advertise the services they offer and the products they are selling.

All kinds of electronic devices that are out of use are collected and recorded, and then the appropriate ones are donated to the schools in need after the maintenance, the ones that are in need and the ones that are inoperable can be disassembled into an online database with photographs and technical specifications after being registered. He played a pioneering and active role in the Green - White - Blue project, which is one of the Social Responsibility Projects of the Bursa Chamber of Electronics, which provides free spare parts to the maintenance and repair sector by providing free spare parts to the electronics members of the Bursa Chamber of Electronics. (For detailed information, www.eatik.org)

Between 2005 and 2012, he worked as an Expert on Wireless Phones, Mobile Phones and Cameras in Consumer Arbitration Committees in Bursa and its Districts.

Between 2011 and 2012, he served as a commission member representing Bursa Chamber of Craftsman Union in KOSGEB Bursa Service Center Directorate Cooperation Power Union Support Program.

Since September 2012, he has been working as a manager at SADAT International Defense Consultancy Construction Industry and Trade Inc. He worked in Finance, Communication and Informatics, Supply and Equipment Managements. In March 2013, he was elected as a Member of the Board of Directors. Until August 2016, he also served as the Deputy General Manager of Administrative Activities. He was appointed Chairman of the Board of Directors in August 2016.

In February 2014, he founded Trileçe Dünyası and started first wholesale Tres Leches production in Turkey in the food sector. The company is advancing in the sweet and pastry sector with its investments. The products have reached the entire Marmara and Aegean regions as well as Istanbul.

He is Founding Member and Board of Directors Member of ASSAM.

He is married and has 3 children. He can speak English.

 

akmtanriverdi.blogspot.com.tr
الدخول للتعليق