بيان صحفي

بيان صحفي (6)

ASSAM'ın yapmış olduğu basın duyurularına buradan ulaşabilirsiniz...

 
 

مع الأسف تم استخدام آيا صوفيا كمتحف منذ 86 اعتباراً من عام من 1934، الذي أهداه السلطان محمد فاتح هان كمسجد لهذه الأمة العريقة مع فتح إسطنبول عام 1453.

بقرار من الغرفة العاشرة في المحكمة الإدارية العليا في 10 يوليو/تموز، بعد ذلك إصدار الرئيس السيد رجب طيب أردوغان مرسوم رئاسي تم تقديم آيا صوفيا كمسجد للشعب الذي كان ينتظر من ذلك التاريخ بكل حسرة وشوق.

لا يمكننا أن نصمت ضد الاعتداء على شخصية رئيس الشؤون الدينية بقصد الإساءة على ديننا ووحدتنا!

رئيس الشؤون الدينية السيد.البروفيسور الدكتور على أرباش في 24 أبريل 2020،يشير إلى الذكرى المئوية لافتتاح مجلس الشعب التركي، التي سميت على أحياء أمتنا ووحدتها وتضامنهاخلال خطبة الجمعة حول "رمضان: هو التدريب على الصبر والإرادة"، والتي خطبها في مسجد حاجي بيرام ولي، تم محاولة زرع الكراهية والحقد من قبل بعض الدوائر، مثل رؤساء نقابات المحامين في أنقرة وإسطنبول وإزمير.

الثلاثاء, 31 كانون1/ديسمبر 2019 00:00

بيان صحفي حول استغلال مقولة "المهدي"

كتبه

أعزائي منسوبي وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمطبوعة،

الخبر الذي نشر في صحافتنا وأدى الى حصول سوء تفاهم وبناءً على التعليقات، تحول قسم من الأقوال والأفعال الى حملة إساءة لشخصي أنا كمؤسس ASSAM " جمعية مركز المدافعين عن العدالة للدراسات الاستراتيجية "وSADAT" صادات للاستشارات الدفاعية الدولية المساهمة، الذي تشكل جدول أعمال كثيفة في صحافتنا أيضاً.

ستقوم جمعية مركز المدافعين عن العدالة للدراسات الاستراتيجية أصّام" بإجراء ثالث "مؤتمرات أصّام الدولية للوحدة الإسلامية" في فندق "بولمان" في إسطنبول في الفترة من 19 إلى 20 كانون الأول/ ديسمبر 2019.

سيتم إجراء مؤتمر أصّام الدولي الثالث للوحدة الإسلامية تحت الموضوع الرئيسي "تحديد أسس ومبادئ التعاون في الصناعات الدفاعية من أجل الوحدة الإسلامية" وبعنوان إنتاج الصناعات الدفاعية المشتركة لآسريقيا (آسيا - أفريقيا).

مؤتمر أصّام الدولي الثالث للوحدة الإسلامية التي تنظمها أصّام وبدعم من جامعة أوسكودار وجامعة كوتاهيا دوملوبنار واتحاد منظمات المجتمع المدني في العالم الإسلامي وجمعية المدافعين عن العدالة أسدر.

سيبدأ فعاليات مؤتمر أصّام الدولي الثالث للوحدة الإسلامية بجلسة الافتتاحية في 19 كانون الأول/ ديسمبر 2019 يوم الخميس الساعة 10.00 وسيقوم فيه 58 أكاديمي من سبع دول بتقديم 48 ورقة بحثية في قاعتين مختلفتين بمعدل 6 جلسات وتحت العنوان المحددة أعلاه. مع عقد جلسة التقييم النهائية في 20 كانون الأول/ ديسمبر قبل الظهر، سيتم الانتهاء من العمل الأكاديمي للمؤتمر وسيتم اختتام المؤتمربعد زيارة إلى مرافق شركة بايكار للصناعات الدفاعية بعد الظهر.

يمكنكم تحميل الإعلان الصحفي عن مؤتمر أصّام الدولي الثالث للوحدة الإسلامية من خلال النقر على الرابط أدناه.

الثلاثاء, 30 كانون2/يناير 2018 00:00

بيان صحفي لـ ASDER/ ASSAM/TÜGVA

كتبه

إعلان الدعم لعملية غصن الزيتون التي بدأت في الحدود الجنوبية في 20كانون الثاني/يناير2018. بتاريخ 27.01.2018

جناح  ASSAM كانت محط إهتمام كبير من قبل الزائرين

ببيان صحفي أعلنت ASSAM عن "كونفدرالية الدول الإسلامية"

(فيديو البيان الصحفي موجود في الأسفل)

وقع على الإعلان 109 من منظمات المجتمع المدني توقيع حي. ووقعه أيضا المئات من الأفراد توقيع حي.

شاركت ASSAM في المعرض الدولي لمنظمات المجتمع المدني لمدة يومين في مركز عروض أوراسيا بمشاركة 160 منظمة مجتمع مدني من 63 دولة.

أجريت حملتان منفصلتان للتوقيع من قبل ASSAM في المعرض.

  1. حملة توقيع "إعلان ASSAM كونفدرالية الدول الإسلامية "
  2. الإعلان المعد نتيجة لمؤتمر ASSAM الدولي للوحدة الإسلامية الذي عقد في تاريخ 23-24 تشرين الثاني نوفمبر، فتحت أولا لتوقيع منظمات المجتمع المدني.
    1. الإعلان وقعته جميع منظمات المجتمع المدني التي شاركت في المعرض.
    2. أنقر للوصول إلى نص الإعلان.
    3. أنقر هنا للتوقيع على حملة التوقيع عبر الإنترنت.
  1. حملة التوقيع الثانية هي "أمريكا أغلقي قواعدكي العسكرية 34 الموجودة على أراضي الدول الإسلامية وأخرجي"
    1. هناك 32 قاعدة جوية و 2 البحرية في 34 دولة إسلامية للولايات المتحدة الأمريكية.
    2. الولايات المتحدة الأمريكية الداعمة لإسرائيل التي هي مثل الخنجر في قلب العالم الإسلامي،بعملها الأرعن هذا  يجب أن تقع في الحفرة التي حفرتها .
    3. ندعو جميع الدول الإسلامية إلى إغلاق قواعد الولايات المتحدة على أراضيها و مياهها الإقليمية، إي ندعوهم لطر الولايات المتحدة المريكية من أراضيهم.
    4. أنقر هنا للتوقيع عبر الانترنت على حملة طرد الولايات المتحدة الأمريكية من قواعدها .

جمعت الحملتان المئات من التوقيعات الحية.

ننقل حملتنا الآن إلى الانترنت، أنتم أيضا شاركونا في حملتنا.