×

خطأ

PLG_YOUTUBEGALLERY_ERROR_VIDEOLIST_NOT_SET

الثلاثاء, 14 تموز/يوليو 2020 00:00

بيان صحفي من أصّام - مركز المدافعين عن العدالة للدراسات الاستراتيجية حول آيا صوفيا

كتبه
قيم الموضوع
(1 تصويت)

مع الأسف تم استخدام آيا صوفيا كمتحف منذ 86 اعتباراً من عام من 1934، الذي أهداه السلطان محمد فاتح هان كمسجد لهذه الأمة العريقة مع فتح إسطنبول عام 1453.

بقرار من الغرفة العاشرة في المحكمة الإدارية العليا في 10 يوليو/تموز، بعد ذلك إصدار الرئيس السيد رجب طيب أردوغان مرسوم رئاسي تم تقديم آيا صوفيا كمسجد للشعب الذي كان ينتظر من ذلك التاريخ بكل حسرة وشوق.

آيا صوفيا الذي منحه السلطان فاتح يوم الجمعة بعد أدائه لصلاة الجمعة، سيفتح للعبادة مرة أخرى في 24 يوليو/ تموز يوم الجمعة.

كما وصف الرئيس الجمهورية السيد رجب طيب أردوغان آيا صوفيا بانه الفتح الثاني وتم استقبال دخوله للخدمة كمسجد بدموع الفرح في العالم الإسلامي كما في دولتنا.

سيدي رئيس الجمهورية، لقد جلبت حرية مسجد آيا صوفيا التي يستحقها بإزالتكم الحجاب المغطى في وجه آيا صوفيا الذي هو وسيلة الشرف الأبدي لهذه الأمة العظيمة، فهو وسام عظيم في خدمة القرآن الكريم والجهاد مثل الجوهرة في العالم وإرث ذات السيوف الكبيرة والعريقة. لقد بينت أنك تستحق هذا الشرف أمام أمتنا مرة أخرى.

مبارك لكم هذا الفتح.

الآن تم تنظيف آيا صوفيا من المزخرفات وتم فتحه لمقام العبادة التي يستحقها.

مع افتتاح آيا صوفيا للعبادة، أعلنت دولتنا أنها ذات سيادة في كل نقطة في وطننا.

تحويل آيا صوفيا للمسجد مرة أخرى كان إعلان عن عزيمتنا للعالم.

تم تحقيق وصية الفاتح سلطان محمد هان. لعنة الفاتح التي بقت فوق هذه الأمة انقلبت أخيراً إلى الخير.

هذا القرار رسم الابتسامة في وجه العالم التركي والإسلامي.

بارك الله مرة أخرى لمن أصبح وسيلة في ذلك من رئيسنا ومؤسساتنا.

هناك دائما انتصار في النضال من خلال معرفة قوتنا وقوة الخصم.

أصبحت تركيا واحدة من القوى العالمية.

أظهر وقوف العالم الإسلامي قلب واحداً في فتح آيا صوفيا كمسجد أنه؛

 "ستصل دولتنا إلى القيادة العالم من خلال تحقيق الاتحاد الإسلامي".

مجلس إدارة أصّام. 

13.07.2020

قراءة 633 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 17 شباط/فبراير 2021 11:17
الدخول للتعليق